الاتحاد

طرق التعامل


للرجال طريقتان مختلفتان في التعامل مع النساء فالرجل يتعامل مع المرأة القريبة منه كالزوجة والاخت والابنة بأسلوب الحاكم والمحكوم والمرأة الغريبة عنه كالصديقة والزميلة وما الى ذلك بطريقة العاشق والمعشوق فنجد تعامله مع المرأة القريبة منه خاليا من معاني الحب والحنان مسيطرا متحكما فيها له الكلمة الأولى والأخيرة عليه ان يأمر ويطاع من غير نقاش ولا تفاهم فهذه المرأة في نظره يجب عليها ان تبقى بعيدة كل البعد عن كل ما يمس كرامته وكبرياءه كرجل مسؤول عنها امام الناس والمجتمع ويصل به الأمر في اغلب الاحيان ان يمنعها من اتخاذ قرار أو النقاش فيه مستهينا برأيها وحقها في العيش كإنسانة لها حقوق وواجبات بدعوى القوامة التي اعطاها له الشرع والدين ليتخذها حجة يهين بها كرامتها وكبرياءها المعلقة بين يديه·
أما تعامله مع المرأة الأخرى فهو النقيض من ذلك تماما فنجده يحاورها ويقدر آراءها ويحترم ميولها حتى ولو اختلفت مع ميوله وآرائه ويشجعها على اثبات نفسها وطموحاتها المعقولة وغير المعقولة ويكون لها الصدر الحنون والقلب المفتوح بالحب والاهتمام لكل ما يخص شؤونها ومتطلباتها حتى يصل في بعض الأحيان الى أخذ رأيها في أدق تفاصيل حياته الخاصة والعامة فيسير وفق ما تحب وترضى حتى ولو كان على حساب كرامته وعزة نفسه·
فيا عجبي لهذا الاسلوب والمنطق في التعامل مع المرأة فالقريبة اصبحت غريبة والغريبة اصبحت قريبة والحلال اصبح حراما والحرام اصبح حلالا حتى اصبحنا لا نفرق بين الصواب والخطأ والصدق والكذب والاخلاص والخيانة فانقلبت الموازين واختلت القيم·
عفرة الظاهري - العين

اقرأ أيضا