الشارقة (الاتحاد) اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة 564 منحة دراسية لجامعتي الشارقة والجامعة الأميركية بالشارقة، للعام الدراسي القادم، ليصل مجموع المنح المقدمة لغاية الآن 1201 منحة، بعد إضافة عدد المنح المقدمة من هيئة كهرباء ومياه الشارقة، ووجه بسرعة إجراءات تسجيلهم دون تأخير. جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لصاحب السمو حاكم الشارقة في برنامج «الخط المباشر» في إذاعة الشارقة ظهر أمس، وأعلن من خلاله عن إنشاء نصب تذكاري بمناسبة حصول الشارقة على لقب العاصمة العالمية للكتاب سنة 2019. وأشار سموه إلى أن الهدف من هذه المنح هو الارتقاء بالمستوى التعليمي والمعيشي للقاطنين في إمارة الشارقة، بما يتوافق مع نتائج الدراسة التي نفذتها الإمارة مؤخرا، وكان من أبرز مخرجاتها رفع مستوى الحد الأدنى للأجور ومتلقي المساعدات الاجتماعية إلى 12 ألف درهم، لضمان وصولهم إلى مستوى العيش الكريم. وقال سموه: هدفنا أن نرتقي بالعائلة، إلى أن نصل بها إلى مستوى العيش الكريم، من خلال المسارعة بأن يكون لها خريجون من أبنائها، ينخرطون في سوق العمل ويكون لديهم دخل يرتقون به بأهلهم، خاصة أن معظم من وقع عليه الاختيار للحصول على هذه المنح هم من ذوي الدخل المحدود، وعلى سبيل المثال دخل أول أسرة في قائمة المنح يبلغ أربعة آلاف درهم، وهم أيتام لأنه ليس من المعقول أن يكون المعيل يعمل بدخل شهري يبلغ أربعة آلاف درهم. وأضاف سموه: إن المنح تشمل أبناء وبنات المواطنات ليس لديهم جوازات سفر، فنحن نساويهم بالمواطنين، ومنح أبناء، وبنات المؤذنين والأئمة، والذي سبق وأن قطعت لهم وعدا بمنح أبنائهم منحا دراسية، خاصة وفئة المؤذنين والأئمة لهم مكانة خاصة وكبيرة لدي، واطلب منهم الاجتهاد والإبحار في العلم مع تمنياتنا للجميع بالخير والتوفيق. كما تشمل المنح أبناء وبنات موظفي حكومة الشارقة، ومنتسبي الحرس الأميري بالشارقة من غير المواطنين والذين يعملون في إطار الحرم الجامعي ونجد من الواجب إكرامهم، وقال سموه: إن اختيار مستحقي المنح جاء على أساس دخل الأسرة، حيث نجد أن دخل المعيل في أول اسم من هذه الأسماء يبلغ أربعة آلاف، ويرتفع الرقم ليصل ربما إلى 10 و12 و13 و14 ألفا، ومن خلال هذه المنح نحن نساعد هذه العوائل في أن يكون لديهم خريجون جامعيون يستطيعون العمل حتى يرتقون بأهلهم. وقال سموه: ربما يتساءل البعض، لماذا هذه المنح وهناك منح مقدمة من هيئة مياه وكهرباء الشارقة، ونقول لهم إن منح الهيئة تتطلب نسبة معينة، وشروط الحصول عليها أصعب نسبياً، فلا يمكن أن تأتي هذه المنح على حساب هؤلاء. وتطرق سموه بالحديث عن اختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب في 2019، بالقول: نقوم بالعمل حالياً على إنشاء نصبٍ تذكاري بمناسبة اختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب في العام2019، والموقع الذي وقع عليه الاختيار للنصب يقع أمام المدينة الجامعية، كما أننا بدأنا بالعمل على عدة مشاريع ثقافية في الشارقة وذلك بعد حصولها على لقب العاصمة العالمية للكتاب. وتقدم صاحب السمو حاكم الشارقة بالشكر للشيخة بدور بنت سلطان القاسمي التي عملت كثيراً من أجل فوز الشارقة، وقال: كنا نتقدم بطلبنا في هذا الخصوص منذ نحو تسع سنوات حتى تم قبول طلبنا أخيراً.. وأضاف سموه: نعمل الان في الذيد وكلباء وخورفكان، وهناك إضافات وبرامج ومبان جديدة، حتى يقبل الناس بهذه المناطق على العلم بكل سهولة. وتناول صاحب السمو حاكم الشارقة بالحديث الجامعة القاسمية، وقال: الجامعة القاسمية لديها لغاية الآن 1500 طالب قديم وجديد من أجل الالتحاق بها في العام الدراسي القادم، والرقم في تزايد على اعتبار أن باب تقديم الطلبات لم يغلق لغاية الآن، مما دفع إدارة الجامعة إلى تشكيل لجنة للنظر في الطلبات والمفاضلة بينها، وسنقوم في الفصل الدراسي القادم بافتتاح كلية القرآن الكريم، وهي الكلية التي تعنى بأحكام القرآن وعلومه وتجويده، كما سيتم افتتاح دار القرآن ودار المخطوطات الإسلامية.