الاتحاد

الرياضي

الجنسية السودانية لداريو وبيتر محترفي الهلال


محمود هساي:
في أول سابقة من نوعها في كرة القدم بالسودان صادقت وزارة الداخلية بالطلب الذي كان قد تقدم به نادي الهلال لسودنة نجمي فريقه داريو كانو الموزمبيقي وبيتر جيمس النيجيري وذلك حتى يستفيد من جهودهما في خانات الوطنيين وليس خصماً من خانات الأجانب وكان اللاعبان قد حققا نجاحاً ملفتاً في صفوف الفريقين مما دفع بإدارة النادي السعي لتجنيسهما وكانت شائعات قد سرت طوال اليومين الماضيين بأن تدخلاً قد قام به الاتحاد المركزي لتعطيل القرار بسبب الحرب الدائرة بين الاتحاد والهلال ولكن شيئاً من هذا لم يحدث وكل مافي الأمر هو ان الإجراءات كان لابد ان تمر عبر قنوات عديدة وفور مصادقة وزارة الداخلية بالتجنس لنجمي الهلال سارعت جماهير الهلال واحتفلت مع إدارة النادي بالقرار السار وتبادل الجميع التهاني بهذا الكسب الكبير·
وفي تصريحات خاصة لـ'الاتحاد الرياضي' قال الأمين البرير أمين صندوق الهلال أنهم سعداء بأن تكلل جهودهم ومساعيهم المضنية بهذا القرار وقال إن القرار يجيء في مرحلة الانطلاقة الحقيقية التي يعيشها فريق كرة القدم في النادي الكبير وقال إن التجنيس يعد خطوة جوهرية في مسيرة الإصلاح والتطوير لكرة القدم في نادي الهلال وقال لقد لمست بنفسي ردود الفعل السارة لدى النجمين فقد اثار الهمم والحماس لديهما مما يضاعف من جهودهما ومردوهما في صفوف الفريق لينطلق بكل الثقة والأمل في مشوارهما الجديد بعد منحهما الجنسية السودانية وأشاد البرير بالسلطات الحكومية ووصف القرار بالموقف الإيجابي فحسب ليست تجاه الهلال ولكن تجاه الرياضة ليدفع بها لبلوغ غايات التقدم إلى ذلك أكد البرير ان هذه القرار سيتيح لهم قيد الثنائي النيجيري يوسف وكلتشيني في خانات المحترفين الأجانب وتبديل هوية داريو كان وبيتر لخانات الوطنيين وفي تطور جديد سارع مجلس إدارة المريخ وقدم طلباً مماثلاً لتجنيس الثالوث شيكوزي النيجيري، علي النونو اليمني والشيخ ديوب السنغالي وتوقعت مصادر مريخية ان يتسلم المريخ القرار غداً في الوقت الذي وجه فيه النادي مندوبه في نيجيريا بإقناع الحارس شيكوزي بالعودة للسودان واللعب في صفوف المريخ كمواطن سوداني وكان اللاعب النيجيري قد تحفظ في وقت سابق على هذه الرغبة بحجة طموحه في اللعب في صفوف منتخب بلاده·

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف