الاتحاد

الاقتصادي

تباطؤ مبيعات الأغذية العضوية نتيجة الأزمة المالية

مزارعان في إحدى المزارع البريطانية حيث تواجه الأغذية العضوية تباطؤاً في المبيعات

مزارعان في إحدى المزارع البريطانية حيث تواجه الأغذية العضوية تباطؤاً في المبيعات

تواجه مبيعات الأغذية العضوية تباطؤاً نتيجة الأزمة المالية العالمية· وازدهرت الاغذية العضوية التي تزرع دون اسمدة تخليقية ومبيدات للآفات بدعوى أنها صحية أكثر وألذ مذاقا وأن ما تسببه من اضرار بالبيئة أقل مما تسببه أساليب الزراعة التقليدية·
وذكرت مؤسسة يورومونيتور الدولية لأبحاث السوق أن حجم السوق العالمية للأغذية والمشروبات العضوية بلغ 22,7 مليار دولار في عام 2007 بعد أن زادت اكثر من المثلين في خمسة أعوام·
وتمثل الولايات المتحدة نحو 45 في المئة من اجمالي حجم السوق· ونتيجة الأزمة الاقتصادية يتباطأ الاتجاه نحو المنتجات العضوية في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا والأخيرة أهم سوق للأغذية العضوية في أوروبا·
وحتى الآن فأن من المحتمل أن تشهد السوق البريطانية أكبر تراجع نظرا لاضطرار من دخلوها حديثا لترشيد الانفاق نتيجة انكماش دخولهم·
وقال سام بيروفانو من شركة ''ذا نيلسون كو'' لأبحاث السوق إن معدل النمو النمطي لمبيعات الأغذية العضوية في الولايات المتحدة تراجع في النصف الثاني من عام 2008 مع احساس الأسر ذات الدخل المتوسط والمرتفع بضغوط الاستغناءات الوظيفية وتراجع قيمة محافظ الاستثمار·
وفي ديسمبر ارتفع حجم المبيعات بنسبة 5,6 في المئة مقارنة بنسبة 25,6 في المئة في نفس الشهر من العام الماضي· ورغم تباطؤ النمو اشار بيروفانو إلى أن معظم من يشترون الأغذية العضوية متمسكون بها·
وقال ''لست مقتنعا بأننا سنشهد انخفاضا كبيرا في مبيعات الأغذية العضوية في وقت قريب''· ومساء يوم الجمعة الماضي كان عدد المتسوقين بمتجر في ساوث كينسينجتون في لندن الذي يتبع سلسلة هول فودز ستور للاغذية الطبيعية والعضوية ومقرها واشنطن قليلا جدا· وقالت ماري بوينتون (20 عاما) وهي تشتري المزيد من المنتجات العضوية من متاجر تقدم عروضا ارخص ''احاول دائما أن اشتري منتجات عضوية قدر الإمكان· ولكن قلصت مشترياتي بكل تأكيد''·
ولكن مايكل بيسانكون من هول فودز التي تمتلك 270 متجرا في اميركا الشمالية وبريطانيا والتي تقول انها تتصدر هذا القطاع على مستوى العالم يقول إن ثمة قاعدة متمسكة بهذه المنتجات·
ويقول روني كومينز من اتحاد مستهلكي المنتجات العضوية إن من يشتروا مثل هذه المنتجات بشكل عارض يخفضوا مشترياتهم ولكن المشترين المنتظمين يقللون من الأغذية المصنعة لصالح الخضروات والفاكهة واللحوم العضوية·
ويقول بيسانكون إن تعامل المستهلكين مع مشتريات المنتجات العضوية يختلف عنه مع المنتجات الأخرى الباهظة الثمن· ويقول ''حين تشتري منتجات عضوية تؤمن بأن هذا افضل كثيرا لك ولكوكبك· من يطيق المرض· لذا اصبح الناس اكثر وعيا بشأن ما يأكلونه· ثمة نمو في القطاع ولكنه اقل من ذي قبل''·
ويقدر اتحاد صناعة الاغذية العضوية في المانيا بي·او·ال دبليو أن المبيعات نمت إلى 5,8 مليار يورو فى عام 2008 مسجلة معدل نمو 10 في المئة فقط مقابل 14 في المئة في عام ·2007
وقال الكسندر جربر الرئيس التنفيذي للاتحاد إن سلسلة المتاجر التي تبيع بخصم كبير في المانيا تزيد معروضاتها من الاغذية العضوية مما يدعم السوق·
واضاف أن المستهلكين يريدون غذاء صحيا انتج بشكل مفيد بيئياَ وبشكل انساني· لن يتخلوا عن هذا المبدأ بكل بساطة بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة''·
وفي بريطانيا تفيد بيانات شركة ذا نيلسون كو لابحاث السوق أن مبيعات المنتجات العضوية سجلت انخفاضا كبيرا لتسجل 2 في المئة سنويا من 16 بالمئة· وفي فرنسا واصل القطاع النمو العام الماضي وتبدي اليزابيث مرسييه رئيس (اجنس بيو) التي تجمع مسؤولين ومنتجين يمثلون قطاع الاغذية العضوية ثقتها في استمرار النمو في عام 2009 ولكن بمعدل ابطأ''· وقالت ''المبيعات مستمرة في الوقت الحالي· مازال المشترون يبدون اهتماما والطلب ينمو''·
ورغم ان البيانات الرسمية لن تعلن حتى الشهر المقبل لكنها ذكرت ان تصريحاتها تستند لاتصالات اجريت على نطاق واسع وفي الأونة الأخيرة مع منتجين ومتاجر متخصصة·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»