الاتحاد

عربي ودولي

العـراقيــون يأملــون عـامـا آمنا بلا خــوف


بغداد-وكالات الانباء: استقبلت بغداد رأس السنة الجديدة بطلقات نارية كثيفة في الهواء رغم استمرار منع التجول الذي يحول ليلا شوارع العاصمة الى ممرات تقتصر على القوات الاميركية والامنية العراقية· وقبل دقائق من بلوغ منتصف الليل ولمدة عشر دقائق انطلقت اصوات العيارات النارية الخطاطة التي تترك في السماء نقاطا حمراء، وذلك بعد ساعات قليلة على سقوط 14 قتيلا بينهم تسعة مدنيين في اعمال العنف شبه اليومية·
وشمالا، احتفل اكراد العراق بقدوم العام الجديد 2006 وسط اجراءات امنية مشددة دون وقوع حوادث تذكر، فنزلوا الى الشوارع واكتظت بهم المطاعم والفنادق معربين عن الامل بان يعم الاستقرار الذي يستفيد منه كافة المناطق العراقية الاخرى· وشهدت جميع الفنادق والمطاعم الكبرى في اربيل معقل الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني احتفالات وأمسيات غنائية امتدت حتى ساعات الفجر، كما جرت احتفالات عفوية في الشوراع الرئيسية في المدينة والحدائق العامة وسط انتشار قوات الشرطة والامن الكردية·
وافاد مراسل 'فرانس برس' ان اغلب المواطنين خرجوا الى شوارع وساحات المدينة العامة للاحتفال بقدوم رأس السنة الجديدة وهم يرفعون الاعلام الكردية بالالوان الاخضر والاحمر والاصفر فيما اطلقت في سماء المدينة الالعاب النارية، واعرب العديد منهم عن تمنياتهم بان يتوسع الامن والاستقرار الذي ينعمون به في مناطقهم التي تتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991 ليشمل جميع انحاء العراق·
وقال كاروان علي الذي اتى للاحتفال وسط المدينة مع ابنه الصغير البالغ من العمر اربعة اعوام كي يلتقط له صورا تذكارية مع دمية لبابا نويل وضعت في احدى الحدائق العامة وسط المدينة:'اتمنى أن يستمر الامن والاستقرار الذي ننعم به في مناطقنا وان يشمل هذا الامن قريبا كل انحاء العراق'· فيما قال كامل احمد :'ان الامن والاستقرار الذي نتمتع به في مناطقنا نعمة دفعنا للخروج والاحتفال في هذه الليلة دون خشية ودون خوف'·
واختلفت اجواء الاحتفال هذا العام كثيرا عن الاعوام المنصرمة، فقد زينت الشوارع بالاضواء الملونة ووضعت اشجار اعياد الميلاد على الارصفة وفي الحدائق العامة وارتدت مجموعة من الشبان ملابس البابا نويل ووزعوا الهدايا على الاطفال· وقال هاوار كاوا:'آمل ان يعم السلام والامن والاستقرار في عموم العراق لنحتفل كباقي دول العالم دون خوف او رهبة او خشية'·
وقالت الصحافية الكردية تحرير عماد التي شاركت عائلتها في هذه الاحتفالات:'نتمنى الخير والبركة والسلام والامان لكردستان والعراق وان تحقق المرأة الكردية طموحاتها وان يكون لها صوتها المسموع في الحكومة العراقية الجديدة ونرى حكومتنا القادمة تؤدي مهماتها وتخدم شعبنا'· واعربت صحيفة 'التآخي' الكردية عن الامل في ان 'يجعل الله العام الجديد 2006 عام اليسر والخير والامن والسلام لكل ابناء العراق'، وقالت ان عام 2005 سيبقى من الاعوام الخالدة في التاريخ الكردي·
واعرب الرئيس العراقي جلال طالباني وهو اول رئيس كردي يحكم العراق منذ تأسيس الدولة قبل نحو ثمانين عاما عن أمله بان يشهد عام 2006 قيام حكومة وحدة وطنية قادرة، وذلك في كلمة وجهها الى العراقيين بمناسبة رأس السنة، وقال:'آمل بان تحتل مشاكل الامن والكهرباء والمياه المستمرة طليعة اهتمامات الحكومة الجديدة التي نأمل بان تكون حكومة وحدة وطنية'·

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد