دبي (الاتحاد) نجح ?قطاع ?الرقابة ?التجارية ?وحماية ?المستهلك ?في ?اقتصادية ?دبي في حل ?105,258 ?شكوى ?منذ ?عام ?2010 ?وحتى ?النصف ?الأول ?من ?2017، ?بمعدل ?15 ?ألف ?شكوى ?سنوياً ?وذلك ?من ?خلال ?مركز ?الاتصال ?التابع ?لاقتصادية ?دبي ?»?أهلا ?دبي ?600545555»?. وتشكل شكاوى قطاع الخدمات 35% من مجمل الشكاوى، تليها شكاوى قطاع الإلكترونيات بمعدل 22%، ثم قطاع السيارات 12%، وقطاع المنسوجات والمستلزمات الشخصية بنسبة 8%، فيما استحوذ قطاع الأثاث على 3%، وتأجير السيارات بنسبة 1%، وتوزعت النسبة المتبقية (ما يعادل 19%) على القطاعات الأخرى. وتنوعت قضايا الشكاوى على مدار 7 سنوات لتشمل وجود خلل في المنتج بمعدل 22%، والاسترداد النقدي بنسبة 18%، وعدم الالتزام بشروط الاتفاق 10%، والغش التجاري بمعدل 6%، وشكاوى الاستبدال بنحو 5%، وإضافة رسوم إضافية بنسبة 4%، ومن ناحية أخرى شكلت شكاوى عدم الالتزام بقائمة الأسعار 3%، فيما بلغت شكاوى وجود أعطال في الجهاز 2%، وعدم الالتزام بشروط الضمان بمعدل 2%، ووجود تلف وكسور في المنتج 1%، وتوزعت النسبة المتبقية 22% على غيرها من الشكاوى المتنوعة. وقال محمد راشد علي لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي «حرص قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى تنويع قنوات التواصل مع المستهلك». وأشار لوتاه إلى أن اقتصادية دبي كثفت حملاتها التوعوية خلال السنوات الماضية من خلال حملة «كن على حق واعرف حقوقك كمستهلك» لتعزيز التواصل مع المستهلكين، وبالأخص سياح دولة الإمارات وإمارة دبي على وجه التحديد، مؤكداً أن هذا المجهود يأتي نظراً للإقبال المتزايد والمزدحم للأسواق ومنافذ البيع الرئيسة.