الاتحاد

عربي ودولي

اليمن: اختطاف 5 إيطاليين بعد ساعات من الإفراج عن وزير ألماني وعائلته


عدن- وكالات الانباء- اختطف مسلحون قبليون في محافظة مأرب اليمنية 5 سياح إيطاليين بعد دقائق من تعهدات الرئيس اليمني علي عبدالله صالح القضاء على ظاهرة خطف الغربيين في بلاده قبل ان يطلقوا ثلاث نساء منهم في وقت لاحق· وتعهد صالح امس بوضع نهاية لعمليات الخطف بعد يوم من اطلاق رجال قبائل سراح خمس رهائن المان احتجزوا لمدة ثلاثة ايام·
وقال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح للصحفيين عقب لقاء عائلة شروبوج ان عمليات الخطف تؤثر على اقتصاد وسمعة اليمن وان السلطات اليمنية ستقضي على هذه العمليات كما قضت على الارهاب· وقال صالح للعائلة الالمانية في القصر الرئاسي بعدن ان خطفهم لم يكن له دوافع سياسية وانما سببه عمليات انتقام قبلية·
وقال شروبوج لصالح 'عرفنا منذ اللحظة الاولى·ان الخاطفين ليسوا ارهابيين ولهذا كنا نأمل من البداية في حل المشكلة سلميا· وأبلغ خاطفيه بأن مثل هذه العمليات قد تقوض قطاع السياحة في اليمن
' وقال مسؤول يمني ان صالح أهدى شروبوج واولاده خناجر يمنية بمناسبة عيد الميلاد كما اهدى زوجته قلادة·
و غادرت العائلة الالمانية اليمن امس عائدة الى كولونيا على متن طائرة خاصة تابعة لسلاح الجو الالماني·
وأعرب صالح خلال اللقاء الذي استمر 15 دقيقة وعقد بالقصر الرئاسي في المدينة بحضور السفير الألماني لدى صنعاء فرانك ماركوس-مان عن إدانة القيادة والشعب اليمنيين لعملية الاختطاف·
ومن جانبه أعرب الرهينة الالماني السابق عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة اليمنية خاصة وزراء الدفاع والخارجية والداخلية من أجل تأمين إطلاق سراحه هو وأسرته· كما أعرب شروبوج عن تقديره للدور الذي لعبه شيوخ القبيلة التي ينتمي إليها الخاطفون في هذا الصدد مشيرا إلى أنهم اتخذوا موقفا رافضا لعملية الخطف التي قام بها بعض أبناء القبيلة من صغار السن·
وكان شروبوج وأسرته قد خطفوا على يد مسلحين من قبيلة آل عبد الله في محافظة شبوة أثناء رحلة سياحية بجنوب البلاد الاربعاء الماضي·وقد أعتقل الخاطفون ويجري استجوابهم· واعرب شروبوج عن دهشته لمشاهدة شبان مسلحين في المنطقة القبلية التي كان محتجزا فيها·
وقال 'انا اعتقد ان مشكلة هذا البلد هي التعليم والتعليم اولا وهؤلاء الشبان لا بد ان يكونوا في المدارس للتعلم ولكن للاسف يبدو انه لا توجد مدارس ولا بد من ايجاد مدارس في اوساط القبائل لحل مشكلاتهم'·واكد 'وانا مع ذلك احب اليمن'· وهاجم المسلحون الذين كانوا يقودون سيارة بيك آب مطعما على طريق سريع يربط بين شبوة وعدن حيث اقتادوا المخطوفين تحت تهديد السلاح إلى المنطقة الجبلية·
وقالت مصادر قبلية إن إطلاق سراح الرهائن تم بناء على صفقة أبرمت بين المفاوضين القبليين ومفاوضي الحكومة · يذكر أن هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها اختطاف غربيين في اليمن خلال العام الذي ودعنا امس الاول·

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يبحث تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية