الاتحاد

رمضان

قضايا وحوادث


الشروخ في خطر
حذرت مصادر من صمت العديد من الجهات المسؤولة إزاء المخاطر التي تتعرض لها ثروات الشروخ الصخري في جزيرة سقطرى·· حيث تتم عملية اصطيادها بطريقة الجرف والقضاء على اناث الشروخ والحاملات للبيض وكذلك صغار الشروخ وغيرها وبطرق مخالفة للقوانين واللوائح النافذة المنظمة لعمليات الاصطياد لهذة الثروة· الجدير بالذكر أن ثروة الشروخ الصخري تعد من الثروات الوطنية الهامة وترفد عائداتها الاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة تتعرض هذه الثروة للعديد من الاخطار مثل الجرف في عمليات اصطيادها وكذلك التهريب والقرصنة وغيرها، وبهذا الخصوص كشف تقرير لمكتب الثروة السمكية في جزيرة سقطرى وفرع الهيئة العامة لحماية البيئة في الجزيرة عن قيام المؤسسة العامة اليمنية للأصطياد الساحلي بارتكاب مخالفات وخروقات تقضي على إناث الشروخ الحاملات للبيض والقضاء على صغارها·
اعتداء
أقدم أحد نواب البرلمان على ضرب المواطن علي يحيى الشاوش على مرأى ومسمع عشرات المواطنين من المارة والمعتصمين من سائقي الدراجات النارية المرابطين أمام البرلمان وعدد من حراس بوابة المجلس ·
وقال شهود عيان أن البرلماني باشر المواطن المذكور بضربه على رأسه بمسدسه الشخصي عقب صياح المواطن وهو أحد سائقي الدراجات النارية المتضررين من منع مزاولتهم العمل داخل العاصمة بنداءات احتجاج على طول اعتصامهم أمام البرلمان دونما فائدة ترجى من البرلمان ، وأضاف الشهود أن النائب توجه مباشرةً إلى المواطن ليقوم هو ومرافقوه بضرب الشاوش، وأشاروا إلى أن البرلماني نادى على المجني عليه مصوباً مسدسه إليه بلهجة لم تخلو من السخرية 'تعال أعالجك !!' ومضى بسيارته تاركاً المجني عليه ينزف دونما شفقة·
سجين يفر بسيارة قاضي
تمكن أحد السجناء من الهرب من مبنى محكمة ونيابة استئناف محافظة لحج بالحوطة أمام أعين القضاة والحراس· ·وأفادت مصادر محلية أن السجين تمكن من الفرار على سيارة أحد القضاة التي كانت متواجدة في الحرم الداخلي للمبنى مشيرة الى أن أحد الجنود أطلق النار على السجين الهارب دون ان يتمكن من اصابته·
مطالبة
بعث المنتفعون بالأراضي في عدد من البلوكات بمناطق بئر فضل والممدارة والعريش بمناشدة عاجلة إلى رئيس الجمهورية واستهلوا مناشدتهم بالقول: في البداية نهديكم تحياتنا وتمنياتنا لكم بدوام التقدم والازدهار في مجال عملكم كما ننتهزها فرصة لتقديم شكرنا لشخصكم الكريم للجهود التي قدمتموها من سابق في سبيل تمكيننا من حقوقنا الموقوفة دون وجه حق قانوني، فشكراً لكم على ذلك ، وأضاف المنتفعون في مناشدتهم القول: كما تعلمون فإننا أصحاب حق في أراضينا الكائنة في منطقة بئر فضل البلوكات(1ــ 9) وبلوكات (13ــ 15) منطقة الممدارة وكذا وحدة جوار(621ــ 622) العريش والمحاصرة من قبل الدفاع الجوي والتي لا يوجد عليها غبار ولدينا وثائق قانونية صادرة من جميع الجهات المختصة ومصادق عليها في جميع الجهات المسئولة بما فيها قيادة المحافظة ومصلحة أراضي وعقارات الدولة وغيرها كما توجد توجيهات عديدة بتمكيننا من السماح لنا بالبناء في هذه الأراضي إلا أن جميع هذه التوجيهات لم تجد طريقا إلى التنفيذ برغم إقرار جميع الجهات بهذا الحق ولا نعلم سبباً يمنع ذلك ، واختتموا مناشدتهم العاجلة قائلين: نرجو تكرمكم بإعطاء توجيهاتكم الكريمة بتمكيننا من أراضينا في منطقة بئر فضل والممدارة والعريش والسماح بالبناء فيها وعدم اعتراض أي جهة لا تحمل أي حق قانوني أو شرعي يوقف البناء·· إننا إذ نرفع إليكم طلبنا هذا واثقون كل الثقة من وقوفكم إلى جانب أصحاب الحق، وتقبلوا تحياتنا ، وأفاد المنتفعون بأن أكثر من 10 آلاف أسرة في انتظار تسليم أراضيهم للانتفاع بها في تلك المناطق المذكورة·
قاسم مشترك
شهد العام 2005م وقوع 666 إصابة بالخطأ في عموم محافظات الجمهورية، وقد احتلت أمانة العاصمة المرتبة الأولى في عدد جرائم الإصابة والتي بلغ عددها 94 جريمة يليها محافظة حجة بعدد 84 جريمة ثم في المرتبة الثالثة محافظة صعدة 69جريمة أما الأدوات المستخدمة كانت قواسم مشتركة في هذه الجرائم فقد كانت البندقية ــ مسدس ــ جنبية ــ خنجر ــ سكين ــ سم ــ حجارة· بينما كانت الأسباب والدوافع لارتكاب جريمة الإصابة بالخطأ كالتالي: الإهمال في استخدام السلاح ــ إطلاق النار في الأعراس وأخيرا الطلقات النارية الطائشة·
جرائم اغتصاب
رصدت الأجهزة الأمنية خلال العام الجاري 2005 وقوع 69 جريمة اغتصاب في عدد من محافظات الجمهورية، وقد جاءت الحديدة في على رأس المحافظات التي وقعت فيها هذه الجرائم حيث بلغ عددها في الحديدة 33 يليها أمانة العاصمة بعدد 16 جريمة ثم محافظتا عدن وتعز بواقع 11 جريمة لكل منهما· بينما لم يتم رصد هذه الجريمة في 8 محافظات حيث خلت منها تماماً وهي أبين، البيضاء، مارب، المهرة، الجوف، عمران، الضالع، و ريمة· وعلى صعيد أخر رصدت الأجهزة الأمنية خلال الفترة نفسها وقوع 59 جريمة شروع بالاغتصاب 16 جريمة منها وقعت في الحديدة·

اقرأ أيضا