الاتحاد

الاقتصادي

نخيل تؤكد التزامها بتسليم الوحدات المباعة في المواعيد المحددة وجدولة الأخرى

مروان النقي يقدم شرحاً حول مشروع  قرية الجميرا

مروان النقي يقدم شرحاً حول مشروع قرية الجميرا

أكد مسؤولون في شركة نخيل التزام الشركة بتنفيذ المشروعات العقارية التي تم بيعها بالفعل لمشترين في مختلف مشروعات الشركة الـ ،24 لافتين إلى أن بعض المشروعات مثل قرية جميرا تم بيعها بالكامل سواء في مواقع الفلل، أو أراضي المشروعات للمطورين الفرعيين·
وكشف المسؤولون أن نخيل تتعاون حاليا مع شركة جلف انتر نتوروك'' لإيجاد بدائل لتوفير تمويلات لمشتري وحدات مشروعات الشركة، موضحين بأن هذا الشركة تتمتع بشبكة علاقات مع مؤسسات مالية، وتقوم نخيل بترشيحها لمشتري الوحدات لإيجاد قنوات تمويل·
وأفاد مدراء مشروعات خلال جولات في موقع نخيل ولقاءات مع الصحفيين أمس أن مراحل المشروعات التي لم يتم بيعها، لن يتم البت فيها حاليا، موضحين بأن طرح فلل المراحل التالية لمشروع مثل الفرجان، غير وارد في المرحلة الحالية، وسيتم اختيار التوقيت المناسب للطرح، وحسب حجم الطلب المناسب·
وقال مروان النقي المدير العام لمشروع ''قرية جميرا'' أمس إن نخيل بدأت عمليات تسليم الدفعة الأولى من فلل مشروع قرية جميرا البالغة 300 فيلا، على أن يتم تسليم 2186 فيلا ومنزلا ريفيا خلال أكتوبر المقبل وقبل نهاية العام الحالي، بما يمثل 100% من فلل المشروع·
وأشار إلى أن نخيل لإدارة الاصول ستتولي ادارة المراحل الأولى للفلل، موضحا بأن المشترون سددوا 90% من قيمة الفلل التي اشتروها، ولا يتبقى سوى 10% سيتم سدادها قبل نهاية الاستلام، وذلك تنفيذا للعقود المبرمة بين الطرفين، مشيرا إلى أن الفلل مباعة قبل الأزمة المالية العالمية، وبين 2004 و·2005 وأضاف: لقد تم انجاز أعمال البنى التحتية في مشروع قرية جميرا بنسبة 100%، كما أن هناك 120 مشروعا تجاريا لتشييد أبراج ضمن المشروع، بدأ المطورون العمل فيها فعليا، وهناك 400 مشروع آخر قيد الموافقة على التصاميم، لافتا إلى أن نخيل ستقوم بتطوير مركز تسوق على مساحة مليون قدم مربع ضمن المشروع، كما سيتم تطوير منطقتين متخصصتين في الترفيه، علاوة على خدمات أخرى، مؤكدا أن المدارس ستبدأ من العام الدراسي القادم، كما سيتم توفير العديد من الخدمات بالتوازي مع وصول السكان إلى المشروع·
وأكد أن مشروع قرية جميرا لم يلمس الأزمة بعكس مشروعات أخرى، نظرا لبيع المشروع بالكامل قبل سنوات، وقبل ظهور الأزمة العالمية، كما أنه تم رصد الاستثمارات الكفيلة بتغطية المشروع، وهناك تواصل مع المطورين لبحث الحلول المناسبة لأي عقبات تواجه المشروع، مؤكدا عدم إلغاء أي من مراحل قرية جميرا، مشيرا إلى أن الوحدات التي سيتم تسلمها من فلل المشروع ستساهم بنحو 8% من رصيد الوحدات السكنية الداخلة الى دبي خلال 2009 ·
واضاف مروان النقي: لقد حرصنا على تطبيق خطة أدت إلى ضمان تسليم المشاريع على وفق أعلى المعايير التي توفق بين العمران والبيئة، كما تم انجاز وتسليم 300 فيلا، بفضل استغلال الموارد بالشكل الأمثل وخطط الوحدات السكنية ليتم تطويرها بشكل يتناسب مع المتطلبات الحياتية، لتتحول فكرة قرية جميرا الى إنجاز محقق على أرض الواقع·
وأشار إلى أن ''قرية جميرا'' باعت 96% من فللها ومنازلها الريفية،التي تقع في الجانب الشمالي من شارع الإمارات والجهة الغربية من شارع البرشاء، موضحا أن مشروع ''قرية جميرا'' يمتد على مساحة قدرها 811 هكتارا، ويتكون من جزأين ''الدائري'' ويضم القسم الدائري من وحدات تجارية وسكنية ومتاجر تجزئة و''المثلث'' يضم معظم الفلل، وتحيط بها أبراج بارتفاعات بين 30 و 35 طابقا ومبان سكنية تتألف من دور أرضي و4 طوابق·
وأكد اهمية العمل على الالتزام بإنجاز الأعمال الإنشائية في ''قرية جميرا''، في العام ،2013 لاستيعاب 300 ألف نسمة، مع إيجاد توازن بين المباني السكنية والتجارية والمنشآت الخدمية كالمساجد والمدارس والطرق ووسائل النقل والمساحات المفتوحة التي تتضمن الحدائق والمسطحات الخضراء ونوافير المياه·
وأفاد محمد راشد مدير عام مشروع الفرجان بأن المشروع يضم 4 آلاف فيلا، ويجري تنفيذ المرحلة الأولى والتي تضم 2000 فيلا، ويجري حاليا تنفيذ اعمال البنية التحتية، ونسعى للالتزام بتسليم الوحدات في أكتوبر ،2010 وذلك وفق البرنامج الخاص بذلك، لافتا الى أن اسعار الفلل محدده سلفا بين 2,5 الى 10 ملايين درهم، ويختلف السعر من فيلا الى أخرى حسب الموقع والمساحة، ومستوى الخدمات·
وأشار إلى أن باقي مراحل مشروع الفرجان، مؤجلة، وسيتم طرحها في الوقت المناسب، وفي ضوء الطلب المناسب، مشيرا إلى أن نخيل تتبع سياسة مرنة في المرحلة الحالية، تواكب التطورات العالمية، وما نتج عن الأزمة المالية العالمية، حيث تم اعادة جدولة بعض المشروعات وفقا لحجم الطلب·
وأفاد محمد راشد بأنه سيتم تسليم المجموعة الاولى من الوحدات في المشروع في أواخر ،2010 مؤكدا أن نماذج الفلل تناسب المجتمعات العربية والاسيوية والغربية، لافتا إلى أن مشروع الفرجان يتكون من أربعة أحياء سكنية تتضمن مساحات واسعة تم تصميمها بطراز هندسي مبتكر تتداخل فيه التصاميم المعمارية والمساحات الخضراء الطبيعية التي تمجد التراث العمراني المحلي·
ويحتوي المشروع على مرافق ومنشآت متنوعة تتضمن مراكز التسوق، والمقاهي، والمطاعم، ومواقف السيارات، والمراكز الطبية، والمساجد، ومراكز اللياقة والرشاقة، والتي تتميز جميعها بوقوعها على بعد خطوات من الأحياء السكنية· كما تم التخطيط لإنشاء مدرستين في مشروع الفرجان·
وقال راشد : يقع على مساحة 560 هكتارا جنوب ابن بطوطة مول، بجوار ''ديسكفري جاردنز'' و''الحدائق''، وسيقدم أكثر من أربعة آلاف منزل، إلى جانب الشقق، والفنادق، والمنشآت التجارية والمتعددة الاستعمالات المنتشرة، وسيخدم 9 آلاف نسمة، كما تم بيع أكثر من 500 منزل من المنازل المتوافرة خلال يوم واحد·
وأكد محمد المنصوري مدير عام مشروع جزر جميرا أن اعمال التطوير تتواصل لتسليم 24 فيلا الى اصحابها في النصف الاول من العام الحالي ،2009 ويعد مشروع جزر الجميرا من اكثر المشاريع جذبا في امارة دبي لما يتمتع به من موقع استراتيجي مهم، ومرافق مبتكرة، بالاضافة الى التسهيلات الجديدة التي تم الأخذ بها خدمة للسكان الجدد·
وأشار إلى أنه سيتم تسليم المنازل في مشروع جميرا بارك سين نهاية السنة الحالية، حيث بلغت نسبة اعمال تطوير البنى التحتية نحو90%، وبلغت نسبة الفلل الجاهزة 30%، ويتميز المشروع بمراعاة نمط العيش العائلي ايضاً، اذ يقع بالقرب من نخلة جميرا، وابن بطوطة مول، ومدينة الإعلام والانترنت، وعدد من فنادق الخمس نجوم المحاذية ''لجميرا بيتش رود''، كما يمتاز بمناظره الخلابة، وحدائقه الفسيحة، ومساحاته الخضراء الصديقة للبيئة

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي