الاتحاد

الإمارات

جمعية أصدقاء مرضى السرطان تستعرض مفاهيم العلاج الكيميائي

الشارقة (الاتحاد) - أكدت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ضرورة دعم الجانب الصحي الإرشادي بين أفراد المجتمع الإماراتي، ورفع مستوى الوعي لديهم بضرورة الكشف المبكر عن أمراض السرطان.
وأشارت إلى أن مفاهيم علاج مرض السرطان، بما فيها العلاج الكيميائي لم تعد تشكل قلقاً في ضوء نتائج الأبحاث الطبية الحديثة، والتطور الحاصل في علاج المرض على الصعيد العالمي.
جاء ذلك، خلال مشاركة الجمعية في المؤتمر الصحي السنوي الرابع للوقاية من أمراض العصر الذي نظمه المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، برعاية وحضور حرم صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في مجمع كليات الطب بجامعة الشارقة.
وتضمنت مشاركة الجمعية تقديم ورقتي عمل، تناولت الأولى مبادرة كشف الفحوص المبكرة للسرطان، فيما تناولت الثانية العلاج الكيميائي الناجح. واستعرضت الدكتورة سوسن الماضي الأمين العام للجمعية، في الورقة الأولى، مبادرة برنامج “كشف” الذي يعنى بتوفير طرق وآليات الاكتشاف المبكر لأنواع عدة من السرطان. وفي الورقة الثانية، ناقشت الدكتورة سوسن الماضي موضوع العلاج الكيميائي، بنبذة تعريفية عنه، وعن عمله، واستخداماته، وطرق تقديمه للمصابين، ودوره في تدمير والقضاء على الخلايا السرطانية سريعة النمو.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يعدل قانون الرسوم القضائية في "محاكم دبي"