الاتحاد

دنيا

نجم أصغر من الأرض وأثقل من الشمس!


إعداد - عدنان عضيمة:
أثبتت عمليات الرصد الجديدة أن للنجم الأكثر سطوعاً في السماء نجماً رفيقاً أصغر حجماً من الأرض ولكنه يشبه الشمس في ثقله· وكان الفلكيون يعلمون منذ وقت طويل أن للنجم 'سيريوس' ذي اللون الأبيض المائل إلى الزرقة رفيقاً نجمياً إلا أنهم كانوا يجهلون مقدار كتلته· وأدت دراسات أعلنت نتائجها قبل أيام ونشرها موقع 'سبيس دوت كوم' على الإنترنت، إلى نتائج مدهشة تعتمد على عمليات رصد مدققة أنجزها تلسكوب هابل الفضائي·
ويعد 'سيريوس أ' النجم الأقرب إلى الأرض، ويقدر بعدها عنها بنحو 8,6 سنوات ضوئية فقط· وهو أكثر كتلة من الشمس بمرتين وتبلغ درجة حرارته السطحية 10 آلاف درجة مئوية· وكان يعرف عن رفيقه الصغير 'سيريوس ب' أنه أكثر سخونة منه، وهو ينتمي إلى فئة الأقزام البيضاء، كما أنه أقرب قزم أبيض إلى الأرض· وكان اكتشف منذ عام 1862 إلا أن توضيح خصائصه كان صعباً بسبب الوهج الضوئي القوي المنبعث عن رفيقه الأكبر· وقال الفلكي مارتن بارستو من جامعة لايشيستير الإنجليزية: 'بقيت دراسة سيريوس ب تمثل مشكلة بالنسبة للفلكيين خلال الأعوام الـ140 الماضية بسبب الضوء القوي المنبعث عن النجم الضخم المجاور سيريوس أ'·
وتم التوصل لحساب كتلة 'سيريوس ب' عن طريق حساب قوة تأثير مجاله التجاذبي على أطوال الموجات الضوئية المنبعثة من النجم الرفيق 'سيريوس أ'· وتم نشر النتائج في دورية نتائج البحوث التي تصدرها الجمعية الفلكية الملكية في بريطانيا·
وأظهرت الدراسة أن 'سيريوس ب' الذي يبلغ قطره 12 ألف كيلومتر فقط، أو ما يساوي قطر الأرض، يمتلك مجالاً جاذباً هائل القوة بحيث أن إنساناً يزن على الأرض 68 كيلوجراماً سوف يبلغ وزنه فوقه 25 مليون كيلوجرام· ووفقاً للقوانين الفيزيائية التي وضعها ألبرت آينشتاين فإن الضوء يعاني من تغيرات كبيرة في أطوال موجاته عندما ينتشر بعيداً عن سطحه·
وأظهرت النتائج أيضاً أن درجة الحرارة السائدة فوق 'سيريوس ب' تصل إلى 25 ألف درجة مئوية·

اقرأ أيضا