الاتحاد

منوعات

قرية يمنية سكانها مبصرون نهاراً عميان ليلاً

يصيب مرض العشى الليلي اهالي قرية يمنية حيث يفقد السكان بالقرية أبصارهم عندما يبلغون الخامسة من عمرهم.

وحسب صحيفة الراي الكويتية فإن النساء تضع مواليدهن مزودين - كغيرهم - بنعمة البصر، وعندما يبلغون الخامسة يبدأ البصر في الخفوت تدريجيا مع الايام، الى ان يتلاشى كليا، بعد ذلك فلا يستطيعون الرؤية طوال الليل، وان كانوا يستشعرون بصيصا ضئيلا من ضوء النهار.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مؤسسة التنمية الاقتصادية والاجتماعية (E.D.F) عيسى الراجحي الذي زار هذه القرية الكائنة في منطقة بني حسن بمحافظة حجة شمال اليمن ووثق الحالة، بقوله "ان اهالي قرية العميان يعيشون في فقر مدقع، وليس لهم اهتمام من جانب الحكومة اليمنية، وتشيع فيهم ظاهرة زواج الاقارب، الأمر الذي يزيد من احتمالية الاصابة بالمرض الغريب".

واضاف "ان سكان هذه القرية يربطون منازلهم بحبال متينة، حيث يستعينون بها للتنقل، خصوصا في المناطق الوعرة، وبالقرب من الابار المائية والبرك، بينما يرفض الاصحاء من اصحاب القرى المجاورة الزواج منهم، ما يعمق معاناتهم".

وزادت وطأة العجز الاقتصادي المزمن، وتردي الخدمات الصحية والتعليمية، فضلا عن عدم توافر مدارس لاطفال القرية الذين يندرجون جميعا تحت عنوان ذوي الاحتياجات الخاصة، الأمر الذي يجعلهم عرضة للتسرب من التعليم لعجزهم عن متابعة الدراسة، وتحمل تكاليفها في وقت واحد.كل هذا زاد من حجم هذه المعاناة في قرية العميان التي تبحث عن علاج لاطفالها المنكوبين بالعشى الليلي الجماعي.

ويعد الفحص قبل الزواج خطا احمر في اليمن، خصوصا في حال كانت العروس من القبائل او القرى اليمنية، لان طالب الزواج قد يتعرض اما للطرد، وفي اسوأ الاحوال للضرب او القتل.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" توقف حسابات روسية استهدفت أميركيين على "انستجرام"