الإمارات

الاتحاد

المنصوري: تطوير الموارد البشرية بالوزارات على رأس الأولويات

ترأس معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير تطوير القطاع الحكومي بمقر الوزارة اجتماعاً ضم فريقاً من خبراء الوزارة ومسؤولي كلية دبي للإدارة الحكومية·
استهدف الاجتماع تقييم ومراجعة ما تم إنجازه من برنامج بناء القدرات المؤسسية لفرق الجودة والتميز الرئيسية حول برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي·
وتنفذ الوزارة البرنامج من خلال التعاقد مع كلية دبي للإدارة الحكومية، والموجه للقيادات الإدارية العليا وأعضاء فرق الجودة والتميز الرئيسية بالوزارات الاتحادية· تم استعراض وتقييم ما تم إنجازه من الخطط والنشاطات التعريفية والتوعوية والتدريبية الموضوعة وفق برنامج زمني مدروس· وأثنى المنصوري على جهود وكفاءة فريق العمل المشترك القائم على تنفيذ البرنامج من إداريين وخبراء· وأدار معاليه مناقشة العديد من الأفكار والمبادرات التطويرية مع الأخذ بعين الاعتبار ما تم اكتسابه من تجارب ودروس من خلال تنفيذ المرحلة المنتهية من البرنامج·
وأكد معاليه أهمية الاستثمار في توجهات التغيير الإيجابي في ثقافة ومنهجية العمل الحكومي الاتحادي منذ إعلان الاستراتيجية الاتحادية وما تبعها من مبادرات تطويرية·
مشيراً إلى انها شملت تحديث الهياكل التنظيمية للوزارات والجهات الاتحادية واعتماد مفهوم قياس وإدارة الأداء المؤسسي مما يعزز البنية التحتية لكامل الجهاز الاتحادي، ويدعم جاهزيتها لاستيعاب المزيد من المبادرات التحسينية والإسراع في مسيرة الانطلاق نحو التميز والريادة، تحقيقاً لرؤى القيادة الحكيمة للدولة· كما أكد معاليه وضع مسألة تطوير أداء الموارد البشرية في الوزارات الاتحادية على رأس قائمة أولويات وزارة تطوير القطاع الحكومي حيث تعتبرها ركيزة أساسية لتحقيق التميز في القطاع الحكومي في الدولة·
وأوضح أنه بعد الانتهاء من المرحلة التعريفية بالبرامج التطويرية التي أطلقتها الوزارة، ستباشر فوراً بمرحلة التطبيق العملي التي ستسعى من خلالها إلى تكثيف برامج العمل المدروسة والمشتركة فيما بين المؤسسات الفنية والأكاديمية المرموقة والمؤسسات الحكومية لتنفيذ برامج مماثلة لبناء قدرات وتطوير مهارات الموارد البشرية·
وأعطى معاليه توجيهاته بوضع برنامج زمني يشتمل على ما تم إقراره من أفكار ومبادرات موجهة لتكثيف جهود الوزارات الاتحادية في تطبيق متطلبات معايير برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، ولضمان جاهزيتها للدورة التقييمية الأولى خلال الربع الأول من العام 2009 وذلك عن السنتين 2007 و ،2008 على أن تتم مناقشة هذا البرنامج الزمني واعتماده رسمياً والإعلان عنه خلال شهر فبراير القادم·

اقرأ أيضا