الاتحاد

الاقتصادي

توقعات بارتفاع أسعار الأسهم العالمية خلال الربع الأول من 2006

إعداد - قسم الاقتصاد:
يتوقع كثير من المحللين ان تستمر قوة الدفع في أسواق المال العالمية التي شهدتها العام الماضي، خلال اوائل عام 2006 لكن البعض يتوقع تراجع نمو ارباح الشركات، وسجلت غالبية مؤشرات أسواق الأسهم العالمية ارتفاعا حادا خلال العام الماضي، فقد أنهى مؤشر فاينانشال تايمز الرئيسي للاسهم البريطانية عام 2005 على ارتفاع بأكثر من 16 بالمئة بسبب اقبال شديد على الشراء وارتفاع ارباح الشركات مما دفع الأسهم البريطانية لتحقيق أعلى ارتفاع سنوي منذ عام ،1999 وتحقق ثالث ارتفاع سنوي على التوالي على الرغم من عمليات بيع لجني الأرباح في اللحظة الأخيرة في اليوم الأخير من العام فانخفض المؤشر خلال اليوم مع سعي المستثمرين لجني الأرباح ببيع الأسهم· وأغلق المؤشر على انخفاض 19,5 نقطة مسجلا 5618,8 نقطة عند اقفاله، ويمثل هذا الرقم زيادة بنسبة 16,7 بالمئة في عام 2005 بالمقارنة مع ارتفاع بنسبة 7,5 بالمئة في عام 2004 وبنسبة 13,6 بالمئة في ·2003
وأنهى مؤشر نيكي للاسهم اليابانية الممتازة عام 2005 على أكبر ارتفاع سنوي منذ فقاعة العقارات في الثمانينات فارتفع بنسبة 40,24 بالمئة في عام 2005 وسط توقعات بأن يحقق الاقتصاد الياباني نموا مطردا بعد ركوده، وسجل المؤشر المدعوم بمستويات قياسية من عمليات شراء الأجانب للاسهم اليابانية والثقة في أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم سيخرج قريبا من حالة انكماش الأسعار أعلى أداء سنوي منذ عام ·1986
وأقبل المزيد من المستثمرين الأفراد كذلك على السوق مما دفع أحجام التعامل اليومي وقيمته إلى مستويات قياسية وانهالت أوامر الشراء والبيع على شاشات الكمبيوتر في البورصة، وتراجع المؤشر بنسبة 1,42 بالمئة خلال تعاملات اليوم الأخير من ،2005 بعد أن سجل أعلى مستوياته في خمس سنوات في الجلسة السابقة·
وقال المخضرمون من محللي السوق إنهم دهشوا من قوة الأداء هذا العام، وقال كينيتشي ازوما محلل الأسهم في كوزمو سكيوريتيز 'أقوم بهذا العمل منذ ما بين 32 و33 عاما وهذه هي المرة الوحيدة التي ارى فيها فعليا هذا الارتفاع الذي تزايد باطراد دون تراجع في نهاية العام'·
وانخفضت اسعار الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم الأخير من 2005 عن أعلى مستوياتها في اربعة أعوام ونصف العام التي سجلت اليوم السابق مع تراجع وول ستريت وسعي المستثمرين لجني الارباح في آخر أيام التداول في عام ،2005 وختم مؤشر يوروفرست الذي يضم 300 سهم اوروبي العام مسجلا زيادة نسبتها نحو 23 في المئة وهو افضل اداء له منذ عام ·1999
ولاقى المؤشر دعما من أرباح افضل مما كان متوقعا للشركات وموجة من عمليات اندماج الشركات، واقفل المؤشر يوم الجمعة منخفضا بنسبة 0,7 بالمئة إلى 1275,55 نقطة بعد أن أغلق على 1284,69 نقطة يوم الخميس وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس عام ،2001 وكانت اسهم السيارات من اضعف الاسهم اداء مع هبوط سهم بيجو الفرنسية 2,1 في المئة ونزول سهم دايملر كرايسلر الالمانية واحدا في المئة·
وختم مؤشر دي جيه يوروستوكس الاوروبي للسيارات العام مرتفعا 21 في المئة، ومن المتوقع ان توضح بيانات مبيعات السيارات الجديدة في فرنسا التي تصدر اليوم الاثنين ان المبيعات كانت عموما مستقرة مع هبوط كبير لمبيعات رينو التي انخفض سهمها 0,7 في المئة، وتراجعت الاسهم المصرفية ايضا مع هبوط سهم بنك ايه· بي· ان امرو الهولندي وبنك سوسيتيه جنرال الفرنسي نحو واحد في المئة في اعقاب انباء انهما خسرا في السباق مع سيتي جروب على صفقة تملك مربحة في الصين·
وتراجعت ايضا اسهم كوميرتسبنك الالماني وبنك كريدي اجريكول الفرنسي وشركة التأمين اكسا، وظلت مقادير التداول هزيلة خلال تعاملات اليوم الأخير، وكانت المحركات الرئيسية لمكاسب الاسهم الاوروبية نمو ارباح الشركات ما يزيد على مثلي المعدل الذي كان متوقعا في بداية عام 2005 ورواج عمليات الاندماج والتملك بين الشركات·
وفي البورصات الأوروبية انخفض مؤشر داكس الألماني 0,9 في المئة لكنه على مدار العام زاد بنسبة 28 في المئة وانخفض مؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني 0,4 في المئة لكنه ختم العام مرتفعا 16,7 في المئة، وكان من الاسهم الرابحة القليلة خلال جلسة التعامل اليوم سهم بنك النمسا الذي زاد سعره 2,2 في المئة بعد ان قال انه اشترى حصة 83,27 في المئة في بنك بنك نوفا بانيالوكا في جمهورية الصرب بالبوسنة·
وأغلق مؤشر نيكي العام على 16111,43 نقطة، وسجل في تعاملات الخميس الماضي أعلى مستوى إقفال له منذ سبتمبر عام 2000 فأغلق على 16344,20 نقطة، وأغلق مؤشر توبكس الأضيق نطاقا على انخفاض بنسبة 0,84 بالمئة مسجلا 1649,76 نقطة، وزاد 43,5 بالمئة خلال العام وهي أكبر زيادة منذ عام ·1999
وتراجعت الاسهم الامريكية بعد ان جاءت طلبات اعانة البطالة قريبا من التوقعات وانخفضت مبيعات المنازل في شهر نوفمبر غير ان اسهما مثل فنادق هيلتون ومارك اند كو واكسون موبيل، وقفز مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الامريكية الكبرى 11,52 نقطة أي بنسبة 0,11 في المئة إلى 10784,74 نقطة، وهبط مؤشر ستاندارد اند بورز الاوسع نطاقا 3,67 نقطة أي 0,29 في المئة إلى 1254,50 نقطة، وارتفع مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا 10,76 نقطة أي 0,48 في المئة إلى 2218,18 نقطة·

اقرأ أيضا

إحباط 327 هجمة إلكترونية