الاقتصادي

الاتحاد

«أدنوك» تعرض مبادراتها في الاستدامة خلال مشاركتها في معرض تكنولوجيا الحقول البحرية

? هيوستن (وام) - حظيت مبادرات شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها في مجالات الطاقة المستدامة بإقبال بين المشاركين في مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الحقول البحرية 2012 المنعقد حاليا في مدينة هيوستن بالولايات المتحدة الأميركية.
وتبرز مشاركة أدنوك في هذا المنتدى العالمي، مبادرات الشركة وأفضل ممارساتها في مجال الاستدامة بهدف تبادل المعلومات والخبرات مع المشاركين في المؤتمر والمعرض حيث يتم عرض هذه المبادرات والبرامج من خلال تقنيات حديثة وشاشات تفاعلية تحتوي معلومات وأفلاما وعروضا توضيحية تتعلق بجهود أدنوك ومجموعة شركاتها في هذا المجال.
وتعمل “أدنوك” ومجموعة شركاتها بفاعلية لتطوير عملياتها من أجل حماية المجتمع المحيط بها وحماية البيئة إدراكا منها للتحديات المحيطة والطلب العالمي المتزايد على الطاقة المضمونة والآمنة.
وتؤكد “أدنوك” ومجموعة شركاتها التزامها بمبادئ التنمية المستدامة وترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز إقليمي وعالمي لحلول طاقة المستقبل.
وتتبنى “أدنوك” العديد من المبادرات التي تهدف إلى إيجاد مصادر للطاقة المستدامة، كما يأتي في هذا الإطار التعاون والتنسيق على نطاق واسع بين أدنوك ومجموعة شركاتها وشركة “مصدر” بهدف التحول إلى استغلال موارد جديدة للطاقة تؤمن بيئة مستدامة اضافة الى تعميم استخدام الغاز الطبيعي كوقود نظيف في جميع إمارات الدولة ما يؤكد التزام الشركة بالقيم التي تتبناها ضمن استراتيجيتها في خدمة المجتمع والمحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.
ويتمحور اتجاه مجموعة أدنوك في إيجاد مصادر للطاقة النظيفة بهدف حماية البيئة مثل الغاز الطبيعي حيث تزداد نسبة السيارات التي تستخدم الغاز الطبيعي وقودا حول العالم نظرا لجودته النوعية وحفاظه على البيئة وتلبية احتياجات عملائها من خلال ابتكار خدمات عصرية واعتماد أعلى معايير الجودة.
وأطلقت الشركة العديد من المبادرات والبرامج التي تهدف إلى تطبيق رؤى واستراتيجيات من شأنها المساهمة في الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد مصادر للطاقة النظيفة مما يضمن بيئة مستدامة خالية من التلوث.
وتأتي على قمة هذه البرامج والمبادرات جهود ادنوك ومجموعة شركاتها التي تستهدف التخلص النهائي من حرق الغاز.
واستمرت أدنوك في اطلاق المبادرات وتنظيم الحملات والاسهام في جميع المشاريع التي ترمي إلى تحسين نوعية الصحة والسلامة والبيئة على مستوى نطاق أعمالها ونشاطاتها التجارية وعلى مستوى دولة الإمارات والعالم باسره.
وعلى صعيد متصل، بحث مؤتمر ومعرض تكنولوجيا الحقول البحرية 2012 امكانية ايجاد شراكات تجارية جديدة بين الامارات والولايات المتحدة الأمريكية.
وأبدى كبار المسؤولين المشاركين في المؤتمر خلال حفل استقبال نظمه مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي على شرف الوفود المشاركة من دولة الامارات رغبة صادقة في تقوية العلاقات التجارية من أجل الوصول الى المزيد من الشراكات في كافة القطاعات الاقتصادية، مشددين على الدور الحيوي الذي يضطلع به قطاع الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة وبشكل خاص الدور الذي تقوم به شركة أدنوك ومجموعة شركاتها في هذا المجال.
وافتتح داني سيبرايت رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي البرنامج بالترحيب بالوفود والتأكيد على أهمية الزيارة في دفع العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وأثنى على الرؤية الثاقبة لقيادة دولة الإمارات وتقدم بالشكر لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وكبار المسؤولين في شركة أدنوك، مؤكدا أن هذا الحضور خير دليل على الرغبة الصادقة لدولة الإمارات خاصة أبوظبي من أجل تمتين العلاقات التجارية القائمة بين البلدين والبحث عن شراكات وفرص استثمار جديدة مع شركات امريكية.
وتحدث خلال الحفل أيضا كل من محمد ثاني الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسيف الغفلي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لتطوير الغاز “الحصن للغاز” رئيس وفد أدنوك.
كما تحدث راشد سيف جابر السويدي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مسلطا الضوء على خطة أبوظبي 2030، وتخلل الحفل نقاشات وتواصل مع كبار المسؤولين التنفيذيين في صناعة النفط والغاز حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

اقرأ أيضا