قالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان اليوم الأربعاء، إن أربعة مسلحين لقوا مصرعهم في اشتباك مع الشرطة بمدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة. وأضافت أن من بين القتلى اثنان اشتركا في هجوم شنه ثلاثة مسلحين في 14 يوليو على سيارة شرطة قرب منطقة "سقارة" السياحية في البدرشين بالجيزة استشهد فيه خمسة من رجال الشرطة واستولى الإرهابيون على أسلحتهم ولاذوا بالفرار. وقال بيان الداخلية إن الإرهابيين القتلى ينتمون إلى "إحدى البؤر التكفيرية التي ينتهج عناصرها أسلوب العنف بمنطقة جنوب الجيزة". وأضاف أن اثنين من القتلى "شاركا فى رصد تحركات القوة الأمنية" بالبدرشين. وتابع أن الشرطة حاولت إلقاء القبض على الأربعة لكنهم بادروا "بإطلاق النيران على القوات مما اضطرها لمبادلتهم التعامل". وأكد البيان أن الشرطة عثرت معهم على أربع بنادق آلية من بينها اثنتان من الأسلحة التي استولى عليها منفذو هجوم البدرشين. وأضاف أن قوات الشرطة عثرت أيضا على "كميات من المواد المستخدمة فى تصنيع العبوات المتفجرة".