الاتحاد

الرئيسية

مصر ترفض الانتقادات حول تعاملها مع اعتصام السودانيين


واشنطن ـ نيويورك ـ وكالات الانباء: أعرب الرئيس المصري حسني مبارك عن أسف بلاده وشعورها بالألم لسقوط ضحايا سودانيين خلال تفريق قوات الأمن المصرية للاجئين المعتصمين في ميدان بالقاهرة، مؤكدا ان مصر كانت تأمل ان يفض المعتصمون اعتصامهم وديا·
وأكد المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد أنه لم يكن أمام مصر إلا ان تتدخل لفض هذا الاعتصام الذي جاء تنفيذا لطلب كتابي قدمه مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في القاهرة ثلاث مرات·· وقال ان تصريحات المفوض السامي للمفوضية في جنيف بهذا الشان تجافي الحقيقة وترفضها مصر شكلا وموضوعا·
وشهدت القاهرة امس تظاهرة شاركت فيها عدد من المنظمات غير الحكومية تندد بطريقة تعامل قوات الأمن مع المعتصمين مما أسفر عن مصرع 25 لاجئا سوادنيا·
وأعربت الولايات المتحدة من جهتها عن 'حزنها'، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية آدم ايريلي 'نشعر بالحزن على مقتل سودانيين في القاهرة، ونقدم تعازينا إلى عائلات الضحايا ونعرب عن تعاطفنا مع المصابين'·
ومن ناحيته أعرب الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان عن حزنه ونقل المتحدث باسم عنان عنه قوله إن 'سقوط هؤلاء القتلى مأساة كبيرة غير مبررة'·
من جهتها دعت منظمة 'هيومان رايتس ووتش' لمراقبة حقوق الإنسان لإجراء تحقيق مستقل في النهاية الدامية لاعتصام اللاجئين السودانيين·
وكانت قوات الأمن المصرية قد اقتحمت يوم الجمعة الماضي موقعا كان يقيم فيه نحو 3500 سوداني امضوا ثلاثة أشهر في حديقة عامة للمطالبة بإعادة توطينهم في بلد ثالث·

اقرأ أيضا