أرشيف دنيا

الاتحاد

محاكمة أميركية اصطحبت ابنتها إلى صالون تسمير

نيويورك (أ ف ب) - مثلت امرأة أميركية أمام محكمة في مدينة نيوارك بالقرب من نيويورك بعد اتهامها بتعريض صحة ابنتها البالغة من العمر ست سنوات للخطر، والتسبب لها بحروق في صالون لتسمير البشرة. ودفعت المرأة الشقراء باتريسيا كرنتسيل، التي تبلغ من العمر 44 عاما، والتي باتت بشرتها شبه سوداء من كثرة التسمر ببراءتها، بحسب ما أوضحت كاثرين كارتر، المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في مقاطعة إسكس.
وكانت مدرسة الفتاة اتصلت بالشرطة الأسبوع الماضي بعدما اشتكت الفتاة من حروق، فأوقفت كرنتسيل ثم أطلق سراحها بكفالة. وأقرت كرنتسيل، وهي أم لخمسة أولاد في مقابلة تلفزيونية بأنها “تعشق التسمر وتقصد صالونات التسمير منذ فترة طويلة”. لكنها أكدت أن ابنتها الصغيرة ذات البشرة الفاتحة قد أصيبت بحروق أثناء لعبها في الخارج في يوم مشمس. وقالت على قناة “سي بي أس” “هذا مقزز”، مضيفة أن ابنتها ترافقها أحيانا إلى الصالون لكنها لا تدخل حجرة التسمير أبدا. وشددت قائلة “لا يمكن أن أسمح لها بذلك. هي في السادسة من العمر وترافق أمها إلى صالون التسمير لكن ليس إلى داخل الحجرة”.

اقرأ أيضا