الاتحاد

عربي ودولي

فتح تلغي مهرجانها المركزي ومرشحوها يسحبون ترشيحاتهم في القدس


رام الله - 'الاتحاد' والوكالات:
أعلن مرشحو حركة 'فتح' للانتخابات التشريعية في مدينة القدس المحتلة رسميين ومستقلين، عن سحب ترشيحاتهم للانتخابات سواء على مستوى قائمة 'فتح' أو الدائرة، وذلك احتجاجاً على الاشتراطات الإسرائيلية التي تحول دون مشاركة حرة للفلسطينيين المقدسيين في هذه الانتخابات·
وقال النائب حاتم عبد القادر، عضو المجلس التشريعي عن دائرة القدس: 'قرر مرشحو الحركة وكوادرها وجمهور كبير من المواطنين مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة احتجاجاً على الإجراءات الإسرائيلية التي تحول دون تمكين المواطنين المقدسيين من المشاركة بحرية في الانتخابات أسوة بباقي الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة'·
وأضاف: 'سوف نقاطع الانتخابات ولن نسمح بأن تجري أى انتخابات دون مدينة القدس، وهذا يعني فعلياً تأجيل الانتخابات لحين توفر الظروف التي تسمح بإجراء انتخابات حرة دون عراقيل إسرائيلية'·
وعلم أنه سيتم توجيه هذه الرسالة إلى الرئيس محمود عباس وإلى اللجنة المركزية لحركة 'فتح' واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير·
وقررت اللجنـــــة المركزية لـ'فتح' إلغاء مهرجـــــانها المركزي الذي كان مقرراً إقامته امســـ في مدينة غزة، لمناسبة ذكرى انطلاقتها الواحدة والأربعين، وقالت اللجنـــــة المركزية في بيان اصـــدرته: 'تضامناً مع أهلنا في شمال غزة وهم يتعرضون للقصف والعدوان الإسرائيلي المتــــــواصل منذ أيام، بهدف إنشاء الحـــــــزام الأمـــني المزعـــــوم داخل الأراضي الفلسطينية، وتحسباً لمضاعفات هذا العـــــــــدوان وتأثـــــيره على أمن وسلامة مواطنينا، فقد قررنا إلغاء المهرجان المــــــــــركزي للاحتفال بالذكرى 41 لانطلاقة الثورة الفلسطينية'·
ومن جانب آخر، تعهد النائب الأسير مروان البرغوثي امين سر حركة 'فتح' في الضفة الغربية والمرشح الاول على قائمة الحركة للانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة، بان تسعى الحركة بعد الانتخابات لاجراء اصلاح جذري واسع النطاق واجتثاث بؤر الفساد ورموزه واحالتهم الى المحاكم والقضاء على كل مظاهر الفوضى والفلتان الامني·
ودعا البرغوثي في تصريحات نشرتها الصحف الفلسطينية امس، الشعب الفلسطيني الى تجديد الثقة بحركة 'فتح' واعطاء فرصة اخرى لها، واعدا بانها ستقوم بأوسع واعمق عملية تغيير في اداء السلطة وعملها·
وجدد البرغوثي التأكيد على الوحدة الوطنية موضحا ان حركة 'حماس' ليست بديلا لـ'فتح' وانما شريك لها·
ووصف الانتخابات المقبلة بانها انتفاضة ديمقراطية جديدة ستقود الى تجديد النظام السياسي الفلسطيني·

اقرأ أيضا

وصول طائرتين روسيتين تحملان مساعدات إلى فنزويلا