الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يحاصر اجتماعاً لـ الحركة الاسلامية فى القدس


القدس المحتلة - قنا: حاصرت قوات الجيش الاسرائيلى الليلة قبل الماضية، القاعة التى عقد فيها مؤيدو 'الحركة الاسلامية' فى محافظة القدس المحتلة ، اجتماعا تمهيدياً للاعلان عن قرب انطلاقة الحملة الانتخابية للمجلس التشريعى· وذكرت مصادر فلسطينية ان أنصار 'الحركة الاسلامية' تحدوا الحصار الذي فرضته قوة كبيرة من جيش الاحتلال على القاعة الكبرى فى قرية بير نبالا شمال القدس المحتلة، وعقدوا اجتماعهم التمهيدى للاعلان عن قرب انطلاق حملتهم الانتخابية رغم استفزازات الجيش الصهيونى وعناصر مخابراته·
واضافت هذه المصادر ان عدة دوريات عسكرية اسرائيلية اغلقت كافة الطرق المؤدية الى القاعة بينما تمركزت دوريتان على المدخل الرئيس للقاعة، فضلا عن قيام أفراد المخابرات بنصب أربع الات تصوير لمراقبة المشاركين فى الاجتماع التمهيدى·
وأكد الشيخ محمد أبوطير فى كلمته امام الاجتماع أن المرحلة التى وصلت اليها 'الحركة الاسلامية' فى فلسطين بلغتها بعد أن دفعت ثمنا باهظا وغاليا من دماء أبنائها وقادتها الشهداء والاف الاسرى حتى اعتلى البناء على الهدم· واستعرض الدكتور الاسير ابراهيم أبو سالم فى كلمته التى القاها عبر الهاتف من سجن النقب، حرص العدو الاسرائيلى على النيل من 'الحركة الاسلامية' من خلال عمليات الابعاد وعمليات التصفية والاغتيال وملاحقة ومطاردة رموزها السياسية والعسكرية·
واكد أبو سالم الذى يمضى حكما بالسجن الادارى لمدة ستة أشهر، أن 'الحركة الاسلامية' لا تنافس الاخرين على شخوصهم ومصالحهم وانما تنافسهم على النقاء والنهج·وقال ' لا نعادى أحدا ولكننا ندافع عن القضية ونحافظ على الثوابت'·

اقرأ أيضا

انتخاب أورسولا فون دير لاين رئيسة للمفوضية الأوروبية