واشنطن (وكالات) جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومه على وزير العدل جيف سيشنز، معتبراً أنه «ضعيف جداً» في متابعة التسريبات الاستخباراتية وأنه فشل في ملاحقة المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة هيلاري كلينتون في قضية بريدها الإلكتروني. ونشرت صحيفة «واشنطن بوست» تقريراً، بعد تغريدات ترامب النارية أمس الأول، جاء فيه أن ترامب بحث مع مستشاريه إمكانية استبدال حليفه السابق سيشنز. وغرّد ترامب عبر حسابه على تويتر قائلاً «موقف المدعي العام سيشنز حيال جرائم كلينتون ضعيف جداً» متسائلاً «لماذا لا تقوم اللجان والمحققون وبالطبع وزير العدل المحاصر بالمشكلات، بالتحقيق في جرائم هيلاري الملتوية والعلاقات مع روسيا». كما جدد ترامب انتقاده لصحيفة واشنطن بوست، والملياردير جيف بيزوس مالك موقع «أمازون»، عملاق التجارة الإلكترونية الأميركي، متهماً الأخير الذي يملك الصحيفة باستخدامها «كسلاح ضغط ضد الكونجرس». وكتب ترمب في سلسلة من التغريدات على تويتر أن معظم الأخبار التي تنشرها واشنطن بوست عنه «مفبركة»، واصفاً هذه الفبركة بأنها «هائلة وخطيرة».