الاتحاد

الاقتصادي

كندا تضغط لمنع انتقال «ايكاو» من مونتريال إلى الدوحة

اوتاوا (د ب أ) - تكثف كندا جهودها لمنع انتقال مقر المنظمة الدولية للطيران المدني «إيكاو» من مونتريال إلى الدوحة.
وقالت صحيفة «جلوبال نيوز» الكندية أمس، إن قطر تسعى لإقناع الأمم المتحدة بالسماح لها باستضافة مقر المنظمة التي تتخذ من مدينة مونتريال الكندية مقرا لها منذ عام 1946 وأرجعت طلبها إلى الشتاء القارص في كندا.
وأبدت الدوحة رغبتها في ذلك الشهر الماضي، وعرضت تخصيص مبنى جديد للمنظمة في الدوحة، كما تعهدت بتغطية جميع التكاليف المرتبطة بهذه الخطوة، إلا أن كندا تستعد لمواجهة هذا العرض.
وعقد وزير الخارجية الكندي جون بيرد مؤتمراً صحفياً في مونتريال أمس الأول، مع وزير الشؤون الدولية في مقاطعة كيبيك جان فرانسوا ليسيه وعمدة مونتريال مايكل أبلبوم للإعلان عن موقف مشترك لمواجهة الطلب القطري. وقال بيرد: «بالنسبة لي أفضل وجود أربعة فصول بدلاً من الطقس شديد الحرارة والرطوبة ودرجات الحرارة التي تصل إلى 40 درجة مئوية». ومن جانبه، قال ستيفن هاربر رئيس الوزراء الكندي، إنه لا يعتقد أن هناك أسبابا قوية يمكن أن تدفع لنقل المنظمة الدولية للطيران المدني التي تستضيفها بلاده، مضيفاً: «لست على علم بوجود أي مشكلات خطيرة بشأن استضافتنا للمنظمة، خصوصاً وأن مونتريال مدينة متطورة ومركز لصناعة الطيران حول العالم».

اقرأ أيضا

22.9 مليون اشتراك بخدمات الاتصالات في الدولة بنهاية مارس