الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تبحث موقفها إذا سيطرت حماس على السلطة


القدس المحتلة - وكالات الانباء: قررت إسرائيل امس، تشكيل لجنة وزارية لصياغة الموقف الرسمي في حال فوز حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي ستجري في 25 كانون أول/يناير وسيطرتها على السلطة الفلسطينية·وكان البيت الابيض الاميركي قد دعا اخيراً الى 'نزع سلاح حماس' مشدداً على ضرورة الا تسمح لها السلطة الفلسطينية بأي دور سياسي ما دام ناشطوها يحملون السلاح ويحاربون اسرائيل·
وأفادت الاذاعة الاسرائيلية بأن دوف فايسجلاس كبير مستشاري رئيس الوزراء الاسرائيلي أرييل شارون، سيرأس اللجنة التي ستبدأ عملها اليوم الاحد وستعمل بالتعاون مع مسؤولي الاستخبارات الاسرائيلية وممثلي وزارة الخارجية·
وسيناقش الفريق أيضا، الفوضى المتزايدة في السلطة الفلسطينية وعدم قدرتها الواضحة على كبح جماح العنف الدائر الان·
وحذر نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز امس من أن مستقبل خطة 'خريطة الطريق' للسلام في الشرق الاوسط، سيكون عرضة للخطر في حال سيطرت 'حماس' على السلطة الفلسطينية خلال الانتخابات المقبلة·
وقال 'مثل هذه السيطرة ستعرض للخطر ، المساعدات الدولية المقدمة للفلسطينيين، لانه لا توجد حكومة تقبل بمنح مساعدات مالية أو غيرها لدعم سلطة تديرها منظمة إرهابية مسلحة'·
وتوقع أهارون فركش رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية في تصريحات نشرت امس، أن تفوز 'حماس' بـ35 في المئة من مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني المقبل ،قائلا 'هناك من يقول إنها قد تصل إلى 50 في المئة'·
واشار إلى أن حكم الرئيس محمود عباس لن يدوم طويلا·وقال فركش في تصريحات الى صحيفة 'يديعوت أحرونوت' الاسرائيلية، إنه يصدق تصريحات عباس بشأن التعايش السلمي مع الاسرائيليين 'ولكن المسألة هي ماذا يفعل هو (عباس) في هذا الصدد؟··'·
وأضاف فركش: 'لقد باع عباس مستقبله ومستقبل السلطة الفلسطينية الى 'حماس' واليوم الذي اتفق فيه معهم على عدم جمع السلاح كان اليوم الذي حدد فيه مصيره السياسي'·
وأشار المسؤول الاسرائيلي إلى أن 'هذا يعني أن 'حماس' تتحول إلى مؤسسة وتنضبط من جهة·ولكنها ذات أجندة غير مريحة لاسرائيل بالمرة·هم (حماس) قد يتبنون الطرق الايرلندية: أن يكونوا في الحكم·في الوقت الذي يكون لديهم فيه ذراع إرهابية'·وأكد فركش أن مروان البرغوثي أمين سر حركة 'فتح' في الضفة الغربية المعتقل حاليا لدى إسرائيل يتبنى 'توجهات (الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر) عرفات' قائلا 'البرغوثي أدين بخمس قضايا وإذا تم إطلاق سراحه فسيعزز (هذا) من شأن أنصار الارهاب ويضعف عباس'·
وأضاف : 'لكن إذا واصل عباس بنفس الاسلوب والطريق كما هو الحال الآن·فإن الانتخابات (الفلسطينية) في 25 كانون ثان/يناير ستكون بمثابة مراسم دفن لحركة فتح'·

اقرأ أيضا

قتلى ومصابون بإطلاق نار استهدف تجمعاً في كاليفورنيا