الاتحاد

عربي ودولي

مسلحو اليمن يفرجون عن الوزير الألماني وعائلته


صنعاء -وكالات الانباء: افرج مسلحون قبليون يمنيون بعد ظهر امس عن يورجين شروبوج نائب وزير الخارجية الالماني السابق واسرته التي تضم زوجته وثلاثة من ابنائه والذين كانو قد اختطفوهم خلال رحلة لهم جنوبي اليمن قبل خمسة ايام·
ولم يكشف المفاوضون تفاصيل الصفقة التي قادت لهذه النهاية السعيدة، ودعت الى التسريع فيها برلين·
وكان فريق المفاوضين المكلفين بإجراء محادثات للافراج عن الرهائن الالمان الخمسة في اليمن قد توجه الى عدن لوضع اللمسات الاخيرة على عملية الافراج مع مسؤولين يمنيين·
وقالت مصادرقبلية ان وفد وجهاء القبائل وممثلين عن الحكومة برئاسة الشيخ عوض محمد العلقي غادر شبوة (480 كلم شرق صنعاء) وزار عدن للاتفاق مع السلطات حول سبل تلبية مطالب الخاطفين·
واضافت المصادر ان 'الخاطفين طالبوا بوعد بالافراج عن خمسة من اقاربهم او بتعهد بتوقيف المسؤولين المتورطين في عملية ثأر محلية'·وكان الشيخ الاحمر علي الاسود، شيخ قبيلة العبد الله بن دحام قد اختطف شروبوج وعائلته وطالب باطلاق سراح اشقائه الخمسة الذين سجنتهم السلطات اليمنية· والذين سجنوا 'بسبب ثأر قبلي '·
وكان مسؤولون حكوميون قد صرحوا بأن الوسطاء توصلوا أمس الاول إلى اتفاق من شأنه إطلاق سراح الالمان الخمسة· وقال المسؤولون إن الاتفاق ينص على تحرير الرهائن الخمسة فورا على أن تعمل السلطات على اعتقال خمسة من أعضاء قبيلة أخرى متورطة في نزاع ثأري مع قبيلة آل عبد الله التي ينتمي إليها الخاطفون·
ونص الاتفاق أيضا على أن تنقل السلطات خمسة من رجال قبيلة آل عبد الله محتجزين في محافظة أبين الشرقية إلى العاصمة صنعاء خلال 72 ساعة· والتقى الوسطاء في وقت لاحق من يوم أمس الاول مع المخطوفين·
وكان مصدر قبلي قريب من المفاوضات اكتفى بأن عرف نفسه باسم ألياس من قبيلة أبو الخير قد صرح بأن الخاطفين خففوا من مطالبهم وتعهدوا بإطلاق سراح الرهائن إذا ما اعتقلت السلطات الرجال الخمسة الذين ينتمون إلى القبيلة المنافسة لقبيلة آل عبد الله والتي تحمل اسم آل الريد حتى دون أن تفرج السلطات عن أقارب الخاطفين·
وكان شروبوج وأسرته قد اختطفوا على يد مسلحين من قبيلة آل عبد الله في محافظة شبوة أثناء رحلة سياحية من مدينة عدن بجنوب البلاد إلى محافظة أبين يوم الاربعاء الماضي· وهاجم المسلحون مطعما كان المخطوفون موجودين فيه حيث اقتادوهم تحت تهديد السلاح إلى منطقة الصعيد الجبلية بشبوة·
ومن جهة اخرى قال مسؤول إغاثة يمني أمس انه تم حتى الان انتشال 56 جثة على الاقل من انقاض قرية يمنية صغيرة دمرت خلال انهيار أرضي الاربعاء الماضي·
وكانت الصخور قد سقطت من جبل يوم الاربعاء الماضي لتدمر 27 منزلا في قرية الظفير على بعد نحو 20 كيلومترا جنوب غربي العاصمة صنعاء·
من جهته قال الباحث الجيولوجي صالح أحمد مجوحان الذي يحمل ماجستير في الانهيارات الأرضية من جامعة صنعاء ويعمل لدى هيئة المساحة الجيولوجية حددت 40 موقعا خطرا في الانهيارت الأرضية بالمحويت وعمران منها هذا الموقع لدراسته بحكم خطورته وحجم الكوارث المتوقع حدوثها، ولم تتجاوب معي هيئة المساحة الجيولوجية واتهمتني بالجنون ومنعتني من التحدث عن هذه المواقع خوفا من إقلاق الأهالي' بحسبما نقلت عنه صحيفة 'الايام' العدنية·

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين