الاتحاد

الإمارات

الجودة الشاملة بشرطة دبي تتفوق على الأجهزة الأمنية عالمياً


دبي ـ الاتحاد: تلقت الإدارة العامة للجودة الشاملة بشرطة دبي، تقريراً من المنظمة البريطانية لمشروع الاقتراحات (IDEAS UK)، بمناسبة حصولها على مركز متقدم في المسح السنوي الذي تجريه المؤسسة للمؤسسات، والشركات والجهات الحكومية والخاصة المشاركة في البرنامج على مستوى العالم، حيث تقدمت شرطة دبي في عدد من المجالات على كثير من المؤسسات المشاركة من مختلف القطاعات، وتقدمت على معظم الجهات المشاركة من القطاع نفسه (القطاع الأمني)·
وأظهر تقرير المنظمة، أن نسبة المشاركة لشرطة دبي في قضايا تقديم الاقتراحات - اعتماداً على النظام الأساسي للمجموعة - بلغ 21 نقطة، متقدماً على معدل المشاركة المتوسط الذي لم يتجاوز 15 نقطة، ومتقدماً بأكثر من معدل الضعفين على نسبة المشاركة في القطاع المشابه (القطاع الأمني)، الذي لم يتجاوز 9 نقاط·
كما أظهر التقرير الذي تشارك فيه أعداد كبيرة من المؤسسات العالمية المتميزة والمهمة بمجالات تطبيق الاقتراحات والجودة، أن تطبيقها بشرطة دبي تقدم في فئة نسبة تطبيق الاقتراحات على القطاع نفسه، حيث حقق 10 درجات، مقابل 7,5 درجة الذي حققه المتوسط العام للقطاع الأمني، و33 درجة الذي كان المتوسط العام للقطاعات الأخرى·
أما في فئة وقت إنجاز الاقتراح فقد حققت شرطة دبي سبقاً كبيراً على مستوى متوسط المؤسسات المشاركة، وكذلك على مستوى متوسط القطاع الأمني، حيث حققت معدلا بلغ 33 يوما فقط لإنجاز الاقتراح، بينما بلغ معدل متوسط القطاع الأمني 35 يوماً، وكان المعدل العام 49 يوماً·
وأوضح الدكتور منصور العور مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة بشرطة دبي، أن تقرير المنظمة يعتمد على المعلومات التي يقدمها كل عضو من الأعضاء المشاركين، والاستمارة، التي يدون العضو نفسه بياناتها بنفسه، التي تبين نسبة المشاركة في نظام الاقتراحات المعتمد لدى المؤسسة، أو الشركة أو الجهة المشاركة، ونسبة المشاركة هي مقارنة عدد الاقتراحات بعدد أفراد هذه المؤسسة، إضافة إلى نسبة تطبيق الاقتراحات، وأخيراً مدة الرد على مقدمي الاقتراحات·
وتتمثل أهداف هذه المنظمة في إرساء فهم أوسع وترسيخ مبادئ علمية، تؤكد أنه يوجد دائماً مورد لا ينضب من الأفكار الإبداعية، التي يكون لتوظيفها التوظيف الأمثل الأثر الإيجابي في أداء الأعمال، إضافة إلى تقديم دعم يعتمد على مبادئ ومقاييس محترفة، وتقديم النصح والتوجيه للمؤسسات الراغبة في استخدام برامج معتمدة، وذات منهجية لاجتذاب الاقتراحات، والأفكار الإبداعية من أجل الارتقاء بالعمل المبدع المبتكر· كما تهدف المنظمة إلى تشجيع وتسهيل عملية تبادل أفضل الممارسات والأعمال المتميزة، وتشجيع الأعضاء على اعتماد مناهج لتقييم الأداء الخاص·
وتصدر المؤسسة مسحاً سنوياً يبحث المعلومات ذات العلاقة بأداء الأعضاء المنضوين تحت برنامج الاقتراحات المعتمد·
وكان ستيف بروكر مدير العمليات في المنظمة، قد وجه رسالة إلى الإدارة قال فيها: 'لقد أثبتم بأن الإدارة تمثل جزءاً حيوياً في سير البرنامج من ناحيتي إجراء الدراسات حوله وتقييمه، كذلك أثبتم أن البرنامج قد جرى استخدامه للمساعدة على الدفع بأهداف العمل وإطلاقها إلى الأمام، وأن تقدير العاملين ومكافأتهم هو جزء من استراتيجية عملكم، وتلك العوامل مجتمعة تفصح عن أهميتها في تأمين النجاح المستمر لبرنامجكم'·
وأضاف: 'ربما يكون العامل الأكثر أهمية من غيره، هو استخدامكم وتوظيفكم البرنامج، للقيام بدور مساعد في إطلاق مبادرات أخرى، تتعلق بالجودة مثل : نموذج التميز أي· اف· كيو· ام والحصول على شهادات معايير الجودة العالمية (الآيزو- 9000)، وهذا يبعث برسالة إلى جميع العاملين لديكم بأن برنامج الاقتراحات يعتبر جزءاً مكملاً للعمل، ويساعد على خلق بيئة التحسن المستمر لروح الجماعة وعبقريتها'·
وتمنى ستيف بروكر، للإدارة المزيد من النجاح في السير بهذا البرنامج إلى الأمام، وقال: 'نتطلع إلى التعاون معكم في العام المقبل، لمتابعة استمرارية برنامجكم في أداء رسالته، بما يحقق الأهداف المنشودة، ويساهم في تطوير مستوى الأداء في ميدان العمل'·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الحفاظ على أمن اليمن من الثوابت الراسخة للإمارات