الاتحاد

الإمارات

دفاع مدني أبوظبي يحذر من تزايد حوادث انفجار سخانات المياه في فصل الشتاء


حذرت ادارة الدفاع المدني في ابوظبي من تزايد نسبة حوادث انفجار سخانات المياه خلال فصل الشتاء· وأكدت الادارة ان مثل هذه الحوادث تتكرر باستمرار في فصل الشتاء وتنتج عنها اصابات بليغة واضرارا جسيمة كما هو الحال في الحادث الذي وقع مؤخرا في مدينة العين عندما حالت العناية الالهية دون وفاة فتاة مواطنة اصيبت باصابات بليغة عندما انفجر سخان المياه في منزلها بشكل عنيف وأدى الى الحاق اصابات بالفتاة وازالة جدار كامل في الحمام عن مكانه·
واوضحت ان كثيرا من الناس لا يدركون الخطر الكبير الذي يتهدد العائلة من جراء السخان الكهربائي اذا لم يتم الكشف الدوري عليه باستمرار والتأكد من سلامته لاسيما وان هناك عمرا افتراضيا لكل سخان ولكن معظم الناس يستخدمون سخانات من سكنوا في بيوتهم دون ان يفكروا يوما في اجراء الصيانة الضرورية له الا في حالة توقفه عن العمل تماما الأمر الذي يجعل هذه السخانات بمثابة قنابل موقوتة قد تنفجر في أية لحظة وتؤدي الى حوادث ربما تودي بحياة انسان واضرار بالممتلكات·
وناشدت ادارة الدفاع في ابوظبي بحسن اختيار السخان ووضعه في مكان آمن وفي متناول اليد حتى يسهل الكشف عليه، وناشد السكان بضرورة اختيار الأنواع الجيدة من السخانات حتى لا يكونوا ضحية لاختيار الأنواع الرديئة والرخيصة منها، مع ضرورة التأكد من صلاحية السخان بواسطة فني كهربائي وفصل التيار الكهرباء عن السخان عند الاستحمام·
واكدت الادارة انه يجب ان يقوم بتركيب السخان شخص له خبرة ودراية وان يتبع المعلومات الواردة في الكتيب المرفق مع السخان وان يكتب على السطح الخارجي للسخان تاريخ تركيبه لمعرفة العمر الافتراضي له وتغيره بصرف النظر عن الشكل الخارجي للسخان·
ويفضل تغيير السخان بعد مرور خمس سنوات من تركيبه حتى لا تتراكم الترسبات بداخله ويتكون الصدأ الذي قد يسد انابيب المياه، ويفضل كذلك تغيير السخان في حالة وجود تسرب للماء، ويفضل ضبط درجة حرارة ماء السخان ما بين 75 الى 90 درجة أي أقل من درجة غليان الماء منعا لوقوع حوادث الانفجار والتأكد من ان قوة اندفاع الماء يساعد على امتلاء السخان بالماء وان تكون مآخذ الكهرباء خارج الحمام وليس بداخله·

اقرأ أيضا