الاتحاد

انتبهوا من الشمس

صحيح أن الجو في الدولة هذه الأيام جميل جدا لكن الجو المشمس لا يلبث أن يأتي إلينا· وعلينا أن نستعد له، خاصة من ناحية تأثير الشمس غير المباشر علينا· فنحن نعاني من عدم وجود مواقف للسيارات، لذا فقد نضطر الى ترك سياراتنا تحت الشمس طوال النهار· لذا أحببت أن أنبه الى خطورة أشعة الشمس على السيارة ·
فقد ثبت علميا أن هناك غازا ينبعث من المقاعد والطبلون ومعطرات الجو والتنجيد الداخلي في السيارة خلال ايقافها بالشمس، خاصة حين تكون الحرارة أعلى من 15 درجة مئوية أو 6 فهرنهايت·
وهذا الغاز يعتبر ساما جدا عند استنشاقه لفترات طويلة من قبل الإنسان (وهو أمر لا يمكن تجنبه حين الدخول إلى السيارة) فإنه يتركز في الدم مسببا تسمم العظام والأنيميا ونقصا في كريات الدم البيضاء وعلى المدى البعيد يتعرض المرء لمرض اللوكيميا السرطانية والإجهاض·
وللعلم فإن المعدل المقبول لهذا الغاز السام المسرطن في الأماكن المغلقة يجب أن يكون 50 مليجراما للقدم المربعة ولكن حين تكون السيارة مغلقة ومركونة في كراج البيت المسقوف فإن النسبة ترتفع في السيارة إلى 400 - 800 مليجرام، أما إذا كانت السيارة في الخارج تحت الشمس مباشرة تعادل حرارتها 15 درجة مئوية أو 60 فهرنهايت، فإن نسبة الغاز في السيارة تقفز إلى 2000- 4000 ملج أي يفوق المعدل المقبول بنحو 40 مرة!
لذا أنصحكم بترك النوافذ مفتوحة قليلاً قبيل مغادرتها، كمل يفضل ترك أبواب السيارة مفتوحة لفترة قبيل قيادتها لتسمح بتجديد الهواء فيها·
أخيرا لا تنسوا أن هذا الغاز السام يترك أثرا خطيرا على الكبد والكلى ومن الصعب على الجسم أن يطرده، فتجنبوه مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية·

هناء سليمان

اقرأ أيضا