الاتحاد

الإمارات

هطول أمطار على دبي والإمارات الشمالية وجريان الأودية في الفجيرة


خورفكان - عبدالله الحريثي، ومكاتب الاتحاد :
شهد عدد من مدن الدولة يوم أمس هطول أمطار تراوحت بين المتوسطة والخفيفة وتراجعت الحرارة عن معدلاتها في مثل هذا الوقت من العام وسط هبوب رياح باردة · وقد هطلت زخات من المطر تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة على بعض مناطق العين وتركز هطولها على المناطق الغربية من المدينة وأدى ذلك إلى انخفاض درجة الحرارة عن معدلها وتبشر حالة الطقس بهطول المزيد من الغيث بإذن الله·
هطلت أمطار خفيفة ومتوسطة على دبي مصحوبة بالبرد التي كونت هالة بيضاء على حافة الشوارع، وتجمعت كميات من مياه الأمطار في المنخفضات وعلى جوانب الطرق· وظهر في سماء دبي قوس قزح في عقب انتهاء هطول الأمطار مباشرة·
وقال حرس السواحل في دبي إن الرياح أمس كانت شمالية غربية قوية تراوحت سرعتها بين 18 و 26 عقدة، فيما كان ارتفاع الموج بين 5 و 8 أقدام، وصلت الرؤية إلى 7 أميال بحرية، في أجواء طقس حسن· وأفاد حرس السواحل أن درجات الحرارة المتوقعة لهذا اليوم هي 24 درجة نهارا و16 ليلا، أما بالنسبة للأمواج فيتوقع أن تتراوح بين 4 إلى 5 أمتار نهارا و4 إلى 7 أمتار ليلا· وقد تأثرت حركة السيارات بهطول الأمطار وحدث نوع من الازدحام في بعض مناطق الإمارة ومنها شارع الشيخ زايد· وأكد برج المراقبة بمطار دبي الدولي أن حركة الطيران عادية ولم تتأثر مطلقا بسقوط مثل الأمطار·
فيما توقع قسم الأرصاد: عدم استقرار حالة الطقس وسقوط أمطار خفيفة على بعض المناطق، مشيرا إلى أن سرعة ' الجيت' أو ما يعرف بالطيار النفاث تبلغ 120 كيلو مترا في الساعة وهو ما يدلل على الحالة الجوية·
وهطلت صباح أمس أمطار على إمارة الفجيرة والمناطق والقرى المجاورة تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة صاحبها انخفاض في درجات الحرارة·
وتركزت الأمطار التي هطلت بشكل غزير فجر أمس على منطقة دبا الفجيرة والمناطق والقرى المجاورة مما أدى لجريان الأودية والشعاب وامتلاء المزارع بالمياه· كما هطلت على مدينة دبا الحصن التابعة لإمارة الشارقة أمطار مماثلة أدت لجريان الأودية·
وهطلت الليلة قبل الماضية أمطارعلى مناطق متفرقة بامارة عجمان تراوحت بين المتوسطة والخفيفة صاحبتها رياح وبرق ورعد·
غرق بيوت المديفي
وكان هطول الأمطار الغزيرة قد أدى لجريان الشعاب والأودية في مدينة خورفكان مما عرض مساكن منطقة المديفى للغرق، وتكبد الأهالي خسائر مادية كبيرة وقامت قوة من الدفاع المدني بسحب المياه بالتعاون مع فريق من بلدية خورفكان وزاد من تفاقم الخسائر تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطارأمام المنازل بسبب ارتفاع مستوى الطريق العام الذي أنشىء قبل أقل من سنة عن مستوى البيوت في المنطقة·
وقال سعيد خميس سعيد النقبي ويبلغ من العمر 60 عاما أن العيب ليس من هطول الأمطار ولكن العيب من صنع الإنسان حيث انشىء طريق مرتفع عن مساكننا وترك ميوله نحو البيوت مباشرة، وهذا الفعل يعرضنا لخسائر مادية كبيرة عند سقوط الأمطار وجريان الأودية ·
وأشارالوالد سعيد النقبي إلى سعيه للحصول على مساعدة من الدوائر الحكومية المحلية لافتا إلى انه فشل في الحصول على أي مساعدة وقال إن عدد أفراد أسرته 14فردا ويستعد لزواج نجله ·
وقال وليد فيروز وليد إن مساكن منطقة المديفي خصوصا البيوت التي بالقرب من الطريق العام تتعرض لخسائر عند سقوط المطر، رغم مطالبة الأهالي الدوائرالحكومية العون والمساعدة، وعند تعبيد الطريق وإنجاز مساكن شعبية بالقرب من بيوتنا تم إزالة الجبل عن طريق المتفجرات مما أدى إلى تعرض الجدران وأساسات البيوت للتشقق، وتقدمنا بشكوى للجهات الرسمية وأرسلوا مهندسين لدراسة حالة المساكن ورفع تقرير وأكد المهندسون خطورة بقاء المساكن على السكان مطالبين بازالتها ولكن رغم ذلك لم تتحرك الجهات المعنية ·

اقرأ أيضا

علي بن تميم: الشيخ زايد ملأ ثنايا العالم أملاً وعطاءً