أبوظبي (الاتحاد) أعلن فريق الإمارات عن قائمة الدراجين المشاركين في النسخة 37 لسباق كلاسيكا دي سان سيباستيان الذي سيقام الأحد المقبل، والذي ضم عدداً من الدراجين الذين شاركوا في طواف فرنسا، بمن فيهم جنوب الأفريقي لويس مينتجيس الذي حل في المركز الثامن في التصنيف العام في فرنسا، والإيطاليان دييجو أوليسي وماتيو بونو، والكرواتي كريستيان دوراسيك، وسينضم إليهم دراجنا يوسف ميرزا، والإيطاليان سيمون بيتيلي وإدوارد رافاسي، والسلوفيني جان بولانك. ويمر المسار عبر إقليم الباسك، حيث يبدأ وينتهي في مدينة سان سيباستيان الإسبانية الساحلية، ويمتد لمسافة 231 كلم، ويعتبر سباقاً تقليدياً مناسباً للدراجين المتخصصين في سباقات التسلق. وسيواجه الدراجون 8 تسلقات خلال السباق، بما في ذلك «ميجا» و«ألتو إتوربورو» و«ألكيثا» و«ألتو دي خايسكيبل» و«ألتو أركالي»، وسيتسلق الدراجون الهضبتين الأخيرتين لمرتين خلال يوم السباق قبل عبور خط النهاية في سان سيباستيان. وقال دييجو أوليسي ستكون هذه المرة الأولى التي أشارك فيها في سباق كلاسيكا دي سان سيباستيان مباشرة بعد مشاركتي في جولة في فرنسا، وأنا حريص على الاستفادة من لياقتي بأقصى قدر ممكن، والاستفادة من الزخم الذي حصلت عليه خلال طواف فرنسا حتى أتمكن من خوض هذا السباق والحفاظ على قدرتي التنافسية حتى نهايته. وأضاف: أدرك أن السباق سيكون صعباً وتنافسياً، ولكن أعتقد أن تشكيلة الفريق قادرة على مواجهة هذا التحدي، وأتطلع إلى تحقيق أفضل النتائج. من جانبه، قال سيمون بيدرازيني، المدير الرياضي للفريق إن تشكيلة المشاركة في سباق كلاسيكا دي سان سيباستيان لهذا العام تضم عدداً من الدراجين الذين أنهوا سباقات طواف فرنسا، ونتطلع إلى تشجيعهم على الاستفادة من لياقتهم بأقصى قدر ممكن. وأضاف: يقود التشكيلة كل من الدراجين مينتجيس وأوليسي، ونحن نعول على دعمهما بقية الدارجين، بعض الدراجين تمتعوا بتدريب جيد على السباقات المرتفعة، وأعتقد أنهم سيساهمون بشكل كبير في تشكيل مجموعات متقدمة. وكان الفريق قد حقق نتائج مميزة في أول مشاركة له في طواف فرنسا، حيث احتل المركز الحادي عشر في الترتيب العام للفرق، وانضم جنوب الأفريقي لويس مينتجيس إلى قائمة العشرة الأوائل في التصنيف العام. وقدم مينتجيس أداء مميزاً وحقيق نتائج رائعة للفريق، حيث حل في المركز الثامن في التصنيف العام وفي المركز الثاني في ترتيب الدراجين الشباب. وكان مينتجيس قد قدم عروضاً مميزة خلال مراحل الطواف، إذ انضم إلى قائمة العشرة الأوائل ثلاث مرات (المركز الخامس في المرحلة الثانية عشرة، والمركز التاسع في المرحلة السابعة عشرة، والمركز السابع في المرحلة الثامنة عشرة). كما حل بن سويفت المتخصص في سباقات السرعة أداءً جيداً، ضمن قائمة العشرة الأوائل مرتين (المركز السابع في المرحلة الثانية، والمركز التاسع في المرحلة الحادية عشرة). وأظهر دراجو الفريق مهارات مميزة في الهجوم والانطلاق، حيث قدم فيجارد سيتك لاينجن عرضاً مميزاً وحماسياً خلال المرحلة السادسة، وفاز بجائزة أفضل دراج مهاجم لهذه المرحلة، وكان الدراج النرويجي قد قاد المجموعة المتقدمة نحو 210 كلم قبل أن يتمكن الدراجون المنافسون من اللحاق به قبل 3 كلم من خط النهاية. ويعد ستيك لاينجن واحداً من دراجين اثنين في فريق الإمارات تمكنا من ارتداء القميص الأحمر، حيث حصل الكولومبي داروين أتابوما – الذي حل في المركز الرابع في تصنيف الجبال – على الجائزة نتيجة جهوده خلال المرحلة الثامنة عشرة، إذ سجل أفضل نتيجة مشتركة للفريق خلال الجولة وحل في المركز الثاني. كما احتل دييجو أوليسي المركز الثاني، وقد بدا الدراج الإيطالي مفعماً بالثقة خلال المرحلة الخامسة عشرة، وانضم إلى المجموعة المهاجمة في وقت مبكر من السباق وحقق نجاحاً في سباق السرعة قبل خط النهاية، إذ تمكن من تجاوز ثلاثة دراجين آخرين والتغلب عليهم في السباق الملحمي الأخير قبل خط النهاية. وعبر طواف جولة فرنسا 4 دول هي ألمانيا وبلجيكا ولوكسمبورج وفرنسا، وشق الدراجون طريقهم في 34 مقاطعة، عابرين نحو 3540 كلم خلال 21 مرحلة.