الإمارات

الاتحاد

12 ألف أسرة لاجئة في الأردن وصلتها مساعدات الإمارات الإغاثية

قدمت فرق الهلال الأحمر خلال أربعة أيام مساعدات شتوية لأكثر من 12 ألف أسرة لاجئة سورية في الأردن، بجانب أسر أخرى متضررة من العاصفة الثلجية التي تضرب بلاد الشام والعراق.

ويرافق فرق الهلال الأحمر أثناء عملية التوزيع، سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر وسعادة مبارك حمد الجنيبي قائد فريق الإغاثة الإماراتي في الأردن.

وقال الدكتور حمدان المزروعي: إن الحملة المكثفة التي تنفذها الهيئة تأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، بتقديم العون الإغاثي إلى اللاجئين والمتضررين من العاصفة الشتوية التي تضرب بلاد الشام والعراق.

وذكر الدكتور المزروعي في تصريحات للوفد الاعلامي الإماراتي الذي يغطي حملة الهلال الشتوية في الأردن أن فريق الهلال قام أمس بتوزيع المساعدات في ثلاث مناطق مختلفة من محافظة اربد شمال الأردن وتشمل محافظتي المفرق وعجلون ومنطقة الباعج حيث تسلمت نحو ألفي أسرة المساعدات الإغاثية والأغطية ومواد التدفئة والمواد الطبية والأدوية.

وقال المزروعي للاجئين الذين حضروا لتسلم المساعدات من الهلال الأحمر بحي النيف التابع لمحافظة عجلون، "إن هذه المساعدات من إخوانكم في الإمارات هي هدية بسيطة تقدمها دولة الإمارات لأشقائها اللاجئين السوريين وبعض الأسر الأردنية التي تستضيفهم".

وأضاف أن "أولادكم أولادنا وإخوانكم إخواننا ونحن نشعر بآلامكم وما يؤلمكم يؤلمنا ونحن متواجدون هنا في هذا المكان الذي يعد من أشد المناطق برودة وأكثرها حاجة في ظل هذه الظروف الصعبة والاستثنائية لإيصال المساعدات ونتمنى أن تسهم تلك المساعدات في التخفيف ولو بشكل بسيط مما تعانونه الآن".

وأكد أن فرق الهلال ستواصل العمل ليل نهار وفي أشد الظروف وأصعبها لإيصال المساعدات للمحتاجين والمتضررين من العاصفة أينما كانوا من منطلق توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة الذي أمر ووجه بهذه الحملة والتي أطلق عليها اسم " تراحموا".

من جهته أشاد الدكتور محمد نوح القضاة وزير الشباب والأوقاف الأردني السابق ورئيس جمعية الشيخ نوح الرفادة بالمبادرة الإنسانية التي أطلقتها دولة الإمارات حيث قامت بتسيير جسر جوي لنقل مواد الإغاثة لمساعدة الأسر اللاجئة من السوريين والأسر الأردنية المتضررة من العاصفة الثلجية.

وقال "نشعر بسعادة بالغة لما نراه من أشقائنا في دولة الإمارات السباقة لتقديم يد العون للمحتاجين".

ولدى دخول فريق الهلال الأحمر بقيادة سعادة مبارك حمد الجنيبي قائد فريق الإغاثة الإماراتي في الأردن بشاحناتهم الى قرية منيف التي تقبع على أحد جبال عجلون المعروفة بشدة برودتها عبرت أعداد غفيرة من اللاجئين الذين تسلموا المساعدات الإماراتية عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا.

وقالت سيدة متضررة من العاصفة الثلجية في المنطقة أنها لم تكن تتوقع حضور أي إغاثة لهذا المكان الوعر المغطى بالثلوج والذي يعد أشد بردا من المناطق الأخرى.

وأضافت "شعرت بسعادة كبيرة عندما رأيت قافلات الإغاثة الإماراتية قادمة من بعيد محملة بطرود الخير من بلد زايد الخير".

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020