الرياضي

الاتحاد

طوارئ في «العلاقات العامة» لتسهيل مهمة عشاق «الأبيض»

جماهير «الأبيض» حضرت إلى الدوحة لمساندة المنتخب في البطولة

جماهير «الأبيض» حضرت إلى الدوحة لمساندة المنتخب في البطولة

تواصل لجنة العلاقات العامة برئاسة راشد الزعابي، وبقيادة المنسق العام، الدكتور أحمد ثاني الدوسري عملها، من أجل الترتيب للحضور الجماهيري في المباراة المقبلة أمام العراق، بعد أن لقيت جهودها في المباراة الأولى ترحيباً كبيراً وإشادة واسعة من الجماهير الإماراتية التي حضرت من البلاد لدعم الأبيض.
وقد ضاعفت اللجنة من كمية البطاقات المخصصة لدخول المباراة، بعد أنباء عن وصول أعداد مضاعفة من الجماهير، حيث من المقرر أن تصل طائرة أخرى من دبي قبل المواجهة المقبلة، إضافة إلى الطائرة التي أعلن النادي الأهلي عن تخصيصها، وعدد من الرحلات الأخرى، سواء برية أو جوية ليكونوا في مساندة ممثل الوطن.
وكانت لجنة العلاقات العامة في المباراة الأولى أمام كوريا الشمالية، قد اشترت كميات من البطاقات لتوزيعها على الجماهير التي لم يتسن لها الحصول عليها، ومنذ الصباح الباكر، توافدت جماهير إماراتية على مقر إقامة البعثة بفندق الشيراتون، والتقت راشد الزعابي، والدكتور أحمد ثاني الدوسري منسق العلاقات العامة، حيث حصلت على بطاقات حضور المباراة، كما أكد رجال العلاقات العامة استعدادهم لتلبية كل طلبات الجماهير من أجل تسهيل مهمتها.
وقدمت رحلات إلى العاصمة القطرية، تحمل جماهير الأبيض، بحسب الدكتور أحمد ثاني الدوسري، كما توافد الكثيرون براً في رحلة وإن بدت مرهقة، إلا أن كونها في محبة الأبيض خفف ذلك من أثرها على الجمهور، وبالإضافة إلى هؤلاء، فقد أقبل على الدوحة عشرات الجماهير في رحلات متفرقة.
ومن جانبه، ثمن الدكتور أحمد ثاني الدوسري وقفة الجماهير الإماراتية والعربية مع الأبيض، وقدوم الآلاف من الإمارات إلى قطر ليكونوا بجانب الفريق، مشيراً إلى أن قدوم قرابة ثلاثة آلاف مشجع من البلاد في المباراة الأولى ليس بالأمر الهين، وأنه مع توالي المباريات وتحقيق النتائج الإيجابية قد يتضاعف العدد.
وأضاف أن لجنة العلاقات العامة ليست متواجدة في الدوحة فقط من أجل الفريق والبعثة الرسمية، وإنما دورها يختص بكل محب للمنتخب، وأن تأكيدات محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة وراشد الزعابي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة، تشدد دائماً على الاهتمام بالجماهير والوصول إليها، وتسهيل مهمتها، كما أن أعضاء اللجنة، وبما لديهم من حس وطني ومشاركة وجدانية، لا يتوانون عن مساعدة أي مشجع في أي شأن، لافتاً إلى تراكم الخبرات لدى أعضاء اللجنة ومعرفتهم بكل احتياجات الظروف في مثل هذه الفعاليات، حيث سبق أن تعاملت اللجنة مع فعاليات وأحداث كبرى وبكفاءة عالية.
وأكد الدوسري أن قدوم الجماهير الإماراتية براً وجواً لدعم فريقها، إنما يعكس التفاف الوطن خلف ممثله في هذه البطولة الكبرى، آملاً أن يوفق الأبيض في ترجمة طموحات جماهيره بإذن الله.
وقال إن المباراة المقبلة ستكون مصيرية، ولذا من المنتظر أن تحضرها جماهير كبيرة، داعياً أبناء الإمارات ليكونوا بجوار فريقهم، خاصة في ظل العدد الكبير المتوقع حضوره لمساندة العراق الشقيق من أبناء الجالية العراقية المتواجدين في قطر بأعداد غفيرة.
واختتم بأن اللجنة ستضاعف من أعداد البطاقات التي ستشتريها للمباراة، وستعلن قبل المباراة عن البوابات المخصصة للجماهير الإماراتية، كما خصصت اللجنة أرقام هواتف تم توزيعها على رموز الجماهير ليكونوا حلقة الوصل بين جمهورنا وبيننا، من أجل التدخل في أي طارئ وتسهيل المهمة.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»