الاتحاد

عربي ودولي

باكستان تعزز الإجراءات الأمنية حول المنشـآت النوويـة

عززت باكستان الإجراءات الأمنية حول منشآتها النووية أمس، مؤكدة أن هذا القرار لم يأت بسبب تهديد إرهابي محدد·
وأعلن الجنرال السابق خالد كيدواي مدير ادارة البرامج الاستراتيجية في باكستان ''لقد رفعنا حالة التأهب''· لكنه اضاف ''ليس هناك أي تهديد إرهابي'' للمنشآت حالياً·
من ناحية اخرى، وصف الرئيس الباكستاني برويز مشرف نفسه بأنه نصير لحقوق الانسان وحرية التعبير، ثم انقلب على صحفي وجه اليه سؤالاً وقال إن ''الحقوق يجب أن تكون لها حدود''·
وخلال كلمة ألقاها في قاعة مكتظة بالحضور في بريطانيا في المعهد الملكي للدراسات الدفاعية والأمنية، أمضى مشرف 30 دقيقة يشرح فيها تاريخ باكستان الحديث ومعركته ضد المتشددين وخططه للانتخابات العامة المقررة في 18 فبراير· ولكنه بذل اكبر مجهود اثناء الحديث عن الحقوق والحريات ووصف نفسه بأنه مدافع حقيقي عنها·
وقال مشرف ''أنا مؤمن بقوة بحقوق الإنسان والحريات الشخصية وحرية التعبير''· وأضاف ''الشيء الوحيد الذي نريده هو أن هذه الحريات يجب ان تكون لها حدود وألا تؤدي الى العنف والتدمير''·
وأوضح ''لا يمكن ان نسمح لأحد بأن يزعزع استقرارنا ويقودنا الى الفوضى باسم حقوق الانسان·'' وقال مشرف الذي بدا في بعض الاوقات في موقف المدافع والمجادل ان هناك ثلاث حالات اساء الغرب فيها فهم باكستان، وهو ما أضر على نحو خاطئ بسمعته وحقر من سياساته· وأكد مشرف الذي تولى السلطة في انقلاب عام 1999 إن الحالة الاولى هي التصور بأن الأزمة القضائية التي أقال خلالها عددا من القضاة هي قضية من قضايا حقوق الانسان·
واضاف ان الحالتين الأخريين تتعلقان بما تناقلته وسائل الاعلام الاجنبية من أن الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر القادم ربما لن تكون حرة او نزيهة وان ترسانة الاسلحة النووية الباكستانية ليست مصانة بشكل مناسب·
وعندما سأله محرر لصحيفة باكستانية يقيم في لندن عن الأجهزة الامنية انقلب عليه· وقال وهو يشير بإصبعه تجاه الصحفي ''أمثالك هم الذين يسيئون (إلينا)·'' وأضاف وهو ينصرف دون أن يجيب على السؤال ''ثم تستغل وسائل الإعلام الأجنبية الموقف، إنك تحاول الاساءة الينا بإلقاء اللوم على أجهزة المخابرات·

اقرأ أيضا

الزياني: قمة الرياض تؤكد الحرص على انتظام عقد القمم