الاتحاد

الرئيسية

إسرائيل تبدأ التوغل في غزة عبر 3 محاور

أقارب الشهيد الفلسطيني سامي لوبد يبكونه خلال تشييعه في بيت لاهيا شمال غزة

أقارب الشهيد الفلسطيني سامي لوبد يبكونه خلال تشييعه في بيت لاهيا شمال غزة

بدأت إسرائيل مساء أمس المرحلة الثانية من الحرب في قطاع غزة بالتوغل البري من ثلاثة اتجاهات شمال وشرق وجنوب القطاع·
وقال الجيش الإسرائيلي أنه سيستولي على بعض المناطق المستخدمة في إطلاق صواريخ· واوضحت الميجر أفيتال ليبوفيتش المتحدثة باسم الجيش ''الهدف هو تدمير البنية الأساسية لحركة حماس في منطقة العمليات''· واضافت ان اعدادا كبيرة من القوات تشارك في هذه المرحلة التي اكدها مكتب رئيس الوزراء ايهود اولمرت واعلن عن استدعاء عشرات الآلاف من جنود الاحتياط في اطار العملية البرية·
وقال شاهد عيان فلسطيني لدى بدء عملية التوغل إن طابورا صغيرا من المركبات الإسرائيلية مدعوما بطائرات هليكوبتر مقاتلة دخل إلى شمال قطاع غزة · وأضاف أن الطابور عبر السياج الحدودي في جنح الظلام·
وجاء التقدم بعد ان أطلقت القوات الإسرائيلية المحتشدة على الحدود الشمالية قنابل إنارة في المنطقة· وذكر شهود عيان أن دبابات إسرائيلية شوهدت تتحرك في شرق مدينة غزة وفي منطقة رفح جنوب قطاع غزة·
جاء ذلك في وقت ارتكبت فيه اسرائيل مجزرة بشعة عندما استهدفت طائرتها أمس مسجدا في بيت لاهيا مما أدى إلى استشهاد 16 فلسطينيا بينهم 4 أطفال و60 جريحا على الأقل·
وذكر الشهود ان المسجد تعرض للقصف في وقت كان المصلون يؤدون فيه صلاة المغرب ما أدى أيضا الى سقوط أكثر من 60 جريحا بينهم 16 في حالة الخطر·
وقصف الطيران الإسرائيلي مقر صحيفة ''الرسالة'' التابعة لـ''حماس'' في حي النصر شمال مدينة غزة،ما أدى إلى وقوع أضرار مادية جسيمة بالمقر والمنازل المجاورة·
وتدخلت المدفعية الاسرائيلية للمرة الأولى مساء أمس، في العمليات العسكرية على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع اسرائيل، وذلك للمرة الاولى منذ بداية الهجوم الاسرائيلي يوم 27 ديسمبر· وتركز القصف خصوصا على بيت حانون وجباليا في شمال قطاع غزة، وعلى منطقة خان يونس ودير البلح بجنوب القطاع· وشوهدت دبابات تتحرك في اتجاه الحدود بين القطاع واسرائيل، بينما حلقت طائرات فوق المنطقة · وتحدثت الاذاعة العامة الاسرائيلية بعد ظهر السبت عن قصف مدفعي على طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة واسرائيل·
وأعلنت ''كتائب القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' أنها صدت توغلا حاول عناصر قوة خاصة من الجيش الاسرائيلي القيام به واجتياز الحدود مع قطاع غزة· وقال متحدث باسم الكتائب ان مقاتلي الحركة رصدوا عددا غير محدد من عناصر القوات الخاصة الاسرائيلية كانوا يحاولون الدخول الى منطقة الشجاعية الحدودية في شرق قطاع غزة، حوالى الساعة 1,00 فجرا · وأضاف ان المقاتلين أطلقوا ست قذائف هاون على الاسرائيليين الذين ردوا بالاسلحة الخفيفة قبل ان يتراجعوا، مضيفا انه لم تقع ضحايا· وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي انه ''ليس على علم بهذا الحادث''·
واستشهد ناشطان من ''كتائب القسام'' في غارة نفذتها طائرة استطلاع واستهدفت سيارة بالقرب من موقع التربية والتعليم في منطقة المحطة بمدينة خان يونس جنوب القطاع· وأفادت مصادر طبية بأن الشهيدين هما: شادي الشوربجي ومحمود معروف، وقد وصلا الى مستشفى ناصر بخان يونس أشلاء نتيجة إصابتهما مباشرة بالصواريخ·
كما أعلنت مصادر طبية استشهاد اثنين من الجرحى الفلسطينيين الذين كانوا قد نقلوا عبر معبر رفح للعلاج في المستشفيات المصرية، هما: بلال سهيل غباين ( 19 عاماً) وعودة حمادة أبو الفتية ( 34 عاماً)،
واستشهد فجر أمس ثلاثة من ''كتائب القسام'' هم'' وحيد نصر، ونائل شوحة وسامي لبد، في غارة اسرائيلية شرق بلدة جباليا، وأعلن عن استشهاد القيادي في كتائب القسام ابو زكريا الجمّال بعد استهدافه في قصف لمنزله شرقي غزة قبل أيام ·
كما استشهدت الطفلة سجود محمد الدردساوي في قصف منزلها بحي الشجاعية وأصيب 3 من أفراد اسرتها ·
وأسفرت الغارات عن إصابة طفلين بجروح عندما استهدفت الطائرات موقعاً للامن الوطني في شارع القرم شرق حي الشجاعية، وشنت الطائرات غارة على منطقة فارغة في حي السودانية شمال غرب مدينة غزة، في حين أطلقت الزوارق الحربية قذائفها باتجاه منطقة المشتل غرب المدينة، كما قصفت الطائرات الحربية ''موقع قريش'' الذي تسيطر عليه ''كتائب القسام'' جنوب غرب حي الزيتون· وقصفت الطائرات أراضي زراعية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، وأعلنت الجبهة الشعبية عن إصابة أبو علي ناصر احد اعضاء لجنتها المركزية بشظايا في الرأس·
ونفذ الطيران الاسرائيلي سلسلة من الغارات على مواقع مختلفة في قطاع غزة· واستهدفت الغارات موقعاً لـ''كتائب القسام'' في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، وموقعاً بالقرب من مسجد الفاروق بحي الزيتون جنوب المدينة، وغارة على محيط منزل موسى عرفات في حي تل الهوا جنوب غرب غزة، ومنزلا يعود لناشط في ''القسام'' في تل الزعتر شمال جباليا· واستهدفت الطائرات أراضي خلاء في غارات متواصلة منذ الصباح·
ولم تتوقف نيران المدافع والزوارق الحربية حيث استهدفت تلك الغارات قرابة 20 منزلاً وأوقعت عدة إصابات في صفوف الاهالي، واستهدفت سيارة تمر على جسر وادي غزة وعدة مراكز للشرطة المقالة·
وهددت حركة ''حماس'' بخطف جنود اسرائيليين في حال شنت اسرائيل هجومها البري على قطاع غزة· وجاء في رسالة سلكية لـ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح المسلح للحركة حماس ''اذا استمر القصف المدفعي سيكون هناك رفقاء لشاليط ورفقاء على درب شاليط'' الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الاسير في قطاع غزة منذ يونيو 2006

اقرأ أيضا