الاتحاد

تهديد تحت 220 ألف فولت

بيت أسفل برج كهربائي

بيت أسفل برج كهربائي

بدأت معاناة أسرتنا منذ أكثر من سنة عندما فوجئنا بالعمال يحفرون بجانبنا بلا استئذان أو على الأقل إعلامنا بما يحدث أمام منزلنا بقرية قدفع في مدينة الفجيرة· واكتشفنا بعد الاستفسار أنهم يخططون لبناء برج كهربائي بقوة 220 ألف فولت بجانب المنزل·
نحن لسنا ضد التطور والتخطيط لتنمية بلادنا ولكن يجب أن يدركوا أن الإنسان أهم ثروة في الوطن، وهذا ما تعلمناه من والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيلان رحمه الله -·
وقد قمنا بنقاشات كثيرة مع بلدية الفجيرة وكهرباء الفجيرة حول هذا البرج وشرحنا لهم كيف انه يلحق ضررا مباشرا بنا، لكنهم ظلوا ينكرون ضرره· لذا رفعنا صوتنا للمسؤولين وأبلغنا الشرطة ثم حاولت بمجهود فردي الاتصال بهيئة المواصفات والمقاييس لعلي أجد مساعدة·
واتصلت بهيئة أبوظبي للتحكم والنقل لعلي أجد استشارة· ثم دارت الأيام، و بدأوا ببناء البرج بعد أن وعدوا والدي بنقلنا إلى منزل آخر· وهنا بدأت المعاناة تزداد يوما بعد يوم· وقمنا بزيارات عديدة للبلدية· لكن أين المنزل الموعود للانتقال اليه قبل الانتهاء من البرج·
ومرت شهور وتم الانتهاء من بناء البرج ولايزال الوالد يسأل أين المنزل؟ ثم يسأل هل خط الكهرباء يعمل؟ ترد البلدية بالنفي !
وها نحن اليوم بعد مرور أكثر من سنة ونصف السنة نكتشف أن برج الكهرباء يعمل من شهر يوليو الماضي ولكن لم نجد المنزل الموعود لننتقل اليه·
سبعة أشهر نعيش تحت ضغط كهربائي بقوة 220 ألف فولت ···ثلاث عائلات بأطفالهم يعيشون تحت رحمته، ونحن حائرون بين ''الكهرباء الاتحادية'' والبلدية، فالأولى تحمل المسؤولية لبلدية الفجيرة التي وافقت على بناء البرج، والأخيرة تعد لكن بلا جدوى·
لقد طرقنا كل الابواب ولم نجد حلا· ونتمنى من الجهات المسؤولة زيارة عاجلة وتحرك سريع لإنقاذ أسرة تعيش كل يوم في خوف وهلع·

خالد الشحي

اقرأ أيضا