عربي ودولي

الاتحاد

المؤبد لأميركي في مؤامرة تفجير مترو نيويورك

نيويورك (أ ف ب) - أدين أميركي اعتبر عضوا في تنظيم القاعدة، بالتآمر الإرهابي أمس الأول لأنه كان ينوي مع شريكين آخرين شن اعتداءات في مترو نيويورك عام 2009، بالسجن المؤبد.
وقالت المدعية الفيدرالية لمحكمة بروكلين لوريتا لينش أمس الأول إن أدين آديس مدونجنين (34 عاما) الذي أدلى شريكاه السابقان الشهر الماضي بشهادة إثبات ضده بالتآمر لاستخدام أسلحة دمار شامل لشن عمل إرهابي. وسيصدر الحكم عليه رسميا في 7 سبتمبر. وأضافت أن هذه العملية “واحدة من أخطر التهديدات الإرهابية منذ 11 سبتمبر”. وأضافت في بيان أن “المتهم وشريكيه كانوا على وشك أن يشنوا اعتداءهم الانتحاري على مترو نيويورك في سبتمبر 2009، كما كان طلب منهم مسؤولون في تنظيم القاعدة بباكستان”.
أما محامي المدعى عليه روبرت جوتليب فأكد أن موكله لم يكن إرهابياً، بل مسلم كان يريد الذهاب إلى أفغانستان لأنه كان ساخطا مما كانت تفعله القوات الأميركية هناك. وشدد المحامي على القول خلال المحاكمة “لم يكن مدونجنين ينوي أبدا تفجير قنابل في مترو نيويورك”.
وخلال المحاكمة روى نجيب الله زازي (26 عاما) شريك مدونجنين كيف توجه الأصدقاء الثلاثة من أيام الدراسة إلى باكستان في 2008 على أمل التوجه إلى أفغانستان. لكنهم التقوا فيها مسؤولاً بالقاعدة أقنعهم بالعودة إلى الولايات المتحدة لتنفيذ اعتداءات. ونجيب الله زازي (26 عاما) الأفغاني الأصل هو المخطط للعملية، التي كانت تستهدف محلات تجارية وبورصة نيويورك وتايمز سكوير والمترو وقاعات سينما.
واعترف نجيب الله زازي في فبراير 2010 ووافق على الإدلاء بشهادة إثبات، أملاً في تخفيف عقوبته. واعترف الثالث زارين أحمدزاي أيضا في 2010 وأدلى بشهادة إثبات. وقال الادعاء إن نجيب الله زازي اعتقل في سبتمبر 2009 بعد شهر من تأكيده لدى اتصاله بالقاعدة أن مشروع الاعتداء الانتحاري بات جاهزا للتنفيذ.

اقرأ أيضا

مجلس التعاون يدين حادثي إطلاق النار في هاناو الألمانية