عربي ودولي

الاتحاد

رئيس وزراء البحرين يؤكد دعم المملكة لحرية الرأي والتعبير

المنامة (وام) - أكد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في مملكة البحرين أن حرية الصحافة هي جزء أصيل من حرية الرأي والتعبير، وهي حق دستوري، كفلته المملكة للجميع، وفق قاعدة أن ممارسة الحق تقابلها مسؤولية لضمان حماية المجتمع من استغلاله بصورة تؤثر على السلم الأهلي. ونقلت وكالة الأنباء البحرينية “بنا” عن الأمير سلمان في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف اليوم الخميس قوله:إن روح المسؤولية الوطنية التي تتسم بها الصحافة البحرينية قادرة على النأي بمجتمع البحرين عن كل ما يشق صفه ويؤثر في استقراره، بجانب تعزيز المتسامح والمتعايش عبر السنين. وأكد أن المضامين والرؤي العصرية التي أرساها جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين الذي يعتبر الصحافة ركناً محورياً في مشروع التنمية في ظل إيمانه بالرسالة السامية للصحافة ودورها الرقابي على أداء مختلف السلطات.
ونوه سموه بأن البحرين واجهت ولا تزال هجمة إعلامية افتقدت الموضوعية والحيادية التي تعد العمود الفقري للإعلام الحر والنزيه، مؤكداً تمسك المملكة في التعامل مع هذه الهجمة بمواقفها الثابتة تجاه حرية الرأي والتعبير والالتزام بالشفافية والصدق في التعامل مع مختلف قضايا المجتمع، مشيداً بالأقلام النزيهة التي دافعت وما زالت تدافع عن البحرين في أزمتها في الداخل والخارج لايحركها سوى إيمانها بعدالة قضية الوطن والحفاظ على لحمته الوطنية وتماسكه الاجتماعي، والتصدي لكل ما يدبر من الإعلام الدخيل الذي ساهم في إذكاء العنف عبر أشكال من المبالغات الإعلامية بشكل أفقد أصول وقواعد المهنة، وهو سلوك أقل من أن يوصف بأنه “جبان ومخادع” لأنه ابتعد عن الحقيقة والموضوعية.
وشدد على أن القيم والمبادئ الرفيعة التي قامت عليها الصحافة في ظل دولة القانون والمساواة يجب أن توظف في البناء الاجتماعي بما يلبي آمال الوطن وشعبه ويحفظ أمنه. وقال الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة “إن تزامن الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة مع اختيار البحرين عاصمة للصحافة العربية للعام 2012، يؤكد أن ما أنجزته مملكة البحرين على صعيد حرية الرأي والتعبير أصبح أمراً محل تقدير واعتزاز ليس على الصعيد المحلي فحسب وإنما عربيا وإقليميا ودوليا، ”.

اقرأ أيضا

إيران: نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 42 بالمائة