الإمارات

الاتحاد

حاكم أم القيوين يطلع على مشاريع «البنية التحتية وزايد للإسكان»

حاكم أم القيوين وراشد بن سعود خلال استقبال عبدالله بلحيف (وام)

حاكم أم القيوين وراشد بن سعود خلال استقبال عبدالله بلحيف (وام)

أم القيوين (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وبحضور سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين بالديوان الأميري، أمس، معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان والوفد المرافق الذي ضم المهندسة جميلة الفندي، مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان.
واطلع صاحب السمو حاكم أم القيوين على خطط عمل الوزارة ومشاريع البنى التحتية التي تقوم بتنفيذها في إمارة أم القيوين، كما استعرض معالي وزير تطوير البنية التحتية أهم مشاريع الوزارة الخدمية والحيوية الحالية والمستقبلية في مختلف الإمارات والأهداف المرجوة منها، مؤكدا حرص الوزارة على توفير أفضل الخدمات وتطويرها، بما يلبي متطلبات السكان ويوفر أفضل الخدمات لهم.
وقام معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي بشرح مشروع استشراف الحاجة للسكن في دولة الإمارات خلال 2020/‏‏ 2040 عن طريق الاستشراف المستقبلي لعدد الأراضي والمساكن في دولة الإمارات لغاية عام 2040، بهدف تحديد مخزون الأراضي في المستقبل وتحديد الاحتياجات السكنية لكل إمارة ورصد وتقدير الاحتياجات المالية لتمويل الإسكان.
واطلع سموه من معالي وزير تطوير البنية التحتية على احتياجات السكن في دولة الإمارات حتى عام 2040، حيث بدأ العرض في الطلبات المتراكمة بالدولة، وبعد ذلك وضع خطة للتنبؤ بعدد المساكن المطلوبة خلال السنوات القادمة تفصيلاً لكل إمارة، كما تم طرح حاجة إمارة أم القيوين خلال الـ 20 سنة القادمة، والمتمثلة في 3900 مسكن، والمتراكم حوالي/‏‏ 700/‏‏ مسكن.
وأوضح معاليه المسارات الاستراتيجية للمشروع، والتي تتمثل في الرصد الإسكاني وحوكمة القرار ورصد الواقع الإسكاني في الدولة، وتكامل الجهود المحلية والاتحادية وإعادة إحياء المناطق السكنية ورفع كفاءة استخدام الأراضي في المناطق القديمة، والمحافظة على النمط العمراني والنسيج المجتمعي وزيادة الكثافة السكانية، واستخدام معايير مرتبطة بأنماط البناء وتقليل المساحات في تقسيم الأراضي.
وأشاد صاحب السمو حاكم أم القيوين بالجهود المبذولة من وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان في تنفيذ المشاريع التي من شأنها تطوير الخدمات الحيوية في كافة إمارات الدولة.
كما وجه سموه الدوائر المعنية في إمارة أم القيوين، بالتنسيق والتعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، مؤكداً سموه على تقديم الدعم اللازم لتسهيل تنفيذ المشاريع المستقبلية، وتوفير خدمات أفضل للمجتمع.
من جهته، ثمن معالي وزير تطوير البنية التحتية توجيهات صاحب السمو حاكم أم القيوين في تسهيل مهام الوزارة، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان من خلال تخصيص الأراضي في العديد من المناطق للمشاريع الإسكانية الخاصة بالبرنامج، حرصاً منه على توفير الرفاهية والحياة الكريمة لأبناء الإمارة.
حضر اللقاء، الشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات بالديوان الأميري.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عربياً في مؤشر القوة الناعمة