الاتحاد

الرياضي

نسعى للتتويج بالثلاثية والتركيز في أعلى درجاته

جرافيتي يسدد الكرة برأسه قبل محمود الماس حارس العين (الاتحاد)

جرافيتي يسدد الكرة برأسه قبل محمود الماس حارس العين (الاتحاد)

العين (الاتحاد) - أكد محمد عبيد حماد، مشرف فريق العين، أهمية وصعوبة مواجهة الأهلي، في نصف نهائي الكأس، لافتاً إلى أن الفرق كافة تتنافس، من أجل خوض نهائي أغلى البطولات، لنيل شرف مصافحة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، الأمر الذي يعد تتويجاً في حد ذاته للفريقين المتنافسين على اللقب في المباراة النهائية.
وقال: «أتمنى ألا تخرج المباراة عن حدود الروح الرياضية، وألا تؤثر فيها أحداث المباراة السابقة، التي لم يكن العين طرفاً فيها، وعلى الرغم من ذلك زج باسمه على نحو غير منطقي».
وأكد حماد أن نجاح العين في حسم لقب الدوري بفارق كبير عن مطارديه، ربما أثر في نتائجه أخيراً، فحدث بعض التراجع الذي لا ينسجم مع النتائج الممتازة التي قادته إلى التتويج باللقب، وقال: «سنقوم بتقييم الأمور بعد نهاية الموسم، لوضع الدواء على مكان الداء، لكنني أعتقد أن «الزعيم» لم يجد المساندة المطلوبة من الجهات المعنية في لجنة دوري المحترفين، واتحاد الكرة، خلال مشاركته في البطولة الآسيوية، إذ طلبنا ترحيل مباراة الأهلي المؤجلة إلى مايو الجاري، نظراً لأهمية مباراة الريان التي أعقبت مباراة الأهلي، وندرك جيداً أن الأخير سعى لإقامتها في ذلك التوقيت، وهي بالذات من أهم أسباب تضاؤل حظوظنا الآسيوية قبل مباراة الهلال السعودي».
وأضاف: «التأجيل ليس مشكلة والدليل أن الشباب منح فرصة تأجيل مباراته مع الوحدة، وهو يستحق ذلك، ولكنني أتحدث هنا عن المعايير التي تمنح هذا الحق للشباب ولا تعطيه للعين؟!».
ودعا حماد إلى اختيار الطاقم التحكيمي المناسب لقيادة المباراة، والذي يحقق العدالة المأمولة للفريقين، وقال «بدا واضحاً أن هناك من يسعى إلى التأثير على قضاة الملاعب، لمصلحة النادي الأهلي، فظهر ذلك جلياً في مباراتيه مع بني ياس والنصر، إذ حدثت أخطاء مؤثرة صبت في مصلحته ومكنته من الفوز في المباراتين». وحول أهمية مباراة اليوم، قال: «نحن نسعى إلى التتويج بالثلاثية، بعد الدوري وكأس السوبر، والمباراة لن تكون سهلة، لأنها أمام منافس يسعى لإنقاذ موسمه، والتركيز يبدو في أعلى درجاته من جانب اللاعبين والمدرب كوزمين.
واستغرب حماد إصرار لجنة المسابقات على إقامة المباراة على ملعب نادي الوحدة وفي توقيت غير مناسب، على الرغم من وجود ملاعب أخرى تسع الحشود الجماهيرية المتوقع حضورها وبها مساحات واسعة لمواقف السيارات مثل ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة أو مدينة زايد الرياضية أو ملعب نادي بني ياس بمنطقة الشامخة.
وأضاف: أعتقد أن توقيت المباراة يثير علامة استفهام لمباراة مهمة وتحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، وكان الأجدى أن يكون موعدها الساعة الثامنة أو التاسعة مساءً لضمان الحضور الجماهيري، خصوصاً في ظل الازدحام الذي تشهده المنطقة المحيطة بالملعب.

اقرأ أيضا

"اكويا" بطل كأس رئيس الدولة للخيول العربية في إيطاليا