الاتحاد

الإمارات

استكمال البناء في مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى بكازاخستان 2017

ذكر حبارى يستعرض في الإمارات

ذكر حبارى يستعرض في الإمارات

أعلن محمد صالح البيضاني، مدير عام الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، الانتهاء من بناء مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى في كازاخستان منتصف عام 2017، حيث سيبدأ في فبراير المقبل العمل في المرحلة النهائية من بناء المنشآت المطلوبة للمركز. وكشف البيضاني في حوار مع «الاتحاد» عن نجاح عمليات الإطلاق التجريبي التي كان يتم القيام بها في المرحلة السابقة بهدف دراسة تأقلم الحبارى مع البيئة الطبيعية، وتحديد معدلات البقاء على قيد الحياة والانتشار والتكاثر، وبصفة خاصة في مناطق الحبارى المعروفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

هالة الخياط (أبوظبي)

وقال مدير عام الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، إن الصندوق بذلك ينتقل إلى مرحلة جديدة، حيث يرتبط الإطلاق بالدراسات المسحية التي يقوم بها الصندوق في كل عام لتحديد الطاقات الاستيعابية للمناطق المرشحة للإطلاق، مع مراعاة عدم خلق ضغوط على أي من تلك المناطق، بسبب إطلاق أعداد كبيرة يمكن أن تؤثر على تكاثر هذه الطيور البرية.
وأضاف: رصد الصندوق العام الماضي مجموعة من الأعشاش لحبارى مكاثرة في الأسر بعد إطلاقها في مناطق مختلفة من الدولة، كما لوحظ تزايد أعداد الحبارى التي ليس لديها حلقات تعريفية، وهو ما يؤكد أن هذه الأفراخ كانت نتيجة للتكاثر في الطبيعة.
وكشف البيضاني عن خطط لإطلاق أعداد من الحبارى خلال الفترة القادمة في كل من الأردن وباكستان وأوزبكستان، بالإضافة إلى ما تم إطلاقه في كل من مملكة البحرين ودولة الكويت والمملكة العربية السعودية، مبيناً أن موسم هطول الأمطار في هذه المناطق كان مبشراً، ما يعني توفير ظروف أكثر ملاءمة للتكاثر الذي يتم عادة في أشهر المطر وبداية الربيع، مبيناً أنه سيتم تزويد بعض الحبارى بأجهزة تتبع للتعرف على مدى قدرتها على البقاء وتنقلاتها وهجرتها.
وأضاف: «نحن فخورون بأننا بتنا على مسافة قريبة جداً من الوصول إلى عتبة الـ 50 ألف حبارى بعدما استطعنا في الموسم الماضي إنتاج أكثر من 48 ألف حبارى في الأسر، وهذا يشجعنا على الاستمرار في استراتيجيتنا في الإكثار والإطلاق».
وبلغ إنتاج مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية في المملكة المغربية العام الماضي 23 ألفاً و347 طائراً من حبارى شمال أفريقيا، فيما بلغ إنتاج المركز الوطني لبحوث الطيور في سويحان في الإمارات 12 ألفاً و551 حبارى آسيوية، ووصل إنتاج مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى في أبوظبي إلى 10 آلاف و499 حبارى آسيوية، فيما بلغ مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى في كازاخستان 1816 حبارى آسيوية، ليرتفع إجمالي عدد الطيور المكاثرة في الأسر منذ انطلاق البرنامج في عام 1996 إلى 254 ألفاً و451 حبارى بنوعيها الحبارى الآسيوية وحبارى شمال أفريقيا.
وأفاد البيضاني أنه إلى جانب أولويات الصندوق الرئيسية المتمثلة في برامج الإكثار في الأسر والإطلاق إلى البرية ضمن مشروع الشيخ خليفة لإعادة توطين الحبارى، فإن الصندوق سيركز هذا العام على تطوير سياسته الدولية ضمن خطة استراتيجية تهدف إلى نشر رسالة الصندوق في مختلف أنحاء العالم، لاسيما دول الانتشار. ولهذا سنقوم بتفعيل قنوات التواصل الاجتماعي التابعة للصندوق عبر مختلف المواقع. وقد رأينا بهذه الخطوة قفزة إلى الأمام لكونها تتيح لنا- ليس فقط التواصل مع فئات المجتمع كافة من مختلف الدول.
وأشار البيضاني في تصريحه إلى إعادة إطلاق الموقع الإلكتروني للصندوق بنسخته الجديدة بعد عملية تطوير جذرية استهدفت المحتوى ليكون مصدراً غنياً بالمعلومات حول الحبارى وأهميتها في ثقافة وتراث الإمارات، ومنبراً إعلامياً يطل على أبرز الأنشطة والبرامج التي ينفذها الصندوق. الجدير بالذكر أن الموقع يستخدم ثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والروسية.
وأكد البيضاني أن الصندوق خلال العام الحالي سيركز على تفعيل التواصل مع مجتمع الصقارين في مختلف الاتجاهات في إطار رسالة الصندوق التي تهدف إلى تعزيز ممارسات الصيد المستدامة. وأفاد بأن الصندوق ينفذ مبادرات مع أندية الصقارين في أبوظبي بهدف الحد من التجارة غير المشروعة لطيور الحبارى، من خلال منح الأندية أعداداً من الحبارى المكاثرة بالأسر، مما يخدم أحد أهم أهداف الصندوق التي تركز على تعزيز ممارسات الصيد المستدام والقضاء على التجارة غير المشروعة للحبارى. وأكد البيضاني أن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى خلال الفترات الماضية قام بخطوات مهمة على صعيد التواصل مع الصقارين مغتنماً فرصة المشاركة المستمرة بالمعرض الدولي للصيد والفروسية في أبوظبي والذي يعد أحد أكبر الفعاليات من نوعه على مستوى العالم. وقد أجرى الصندوق دراسات استطلاعية للوقوف على مدى معرفة الصقارين بجهود الصندوق ومستوى وعيهم بالقوانين المنظمة للصيد والممارسات المستدامة.

مراكز الصندوق تحقق استراتيجية الإكثار والإطلاق
وبشأن إنشاء مراكز جديدة لإكثار الحبارى داخل أو خارج دولة الإمارات، أكد البيضاني أنه لا يوجد توجه حالي لافتتاح مراكز جديدة للصندوق.



اقرأ أيضا