الاتحاد

منوعات

مراهق ينتحر احتجاجاً على منعه من اللعب

شنق مراهق (13 عاماً) في رومانيا نفسه لأن والديه منعاه من ممارسة ألعاب الكمبيوتر. وذكرت وكالة “ميديافاكس” الرومانية للأنباء أمس استناداً إلى تقارير الشرطة، أن والدي الصبي منعاه من الاستمرار في ممارسة ألعاب الكمبيوتر واستخدام الهاتف أيضاً، بسبب سوء أدائه في المدرسة. ولم يكن من الصبي الذي يقطن بقرية إتسفين بغرب البلاد إلا أن شنق نفسه وأنهى حياته.

اقرأ أيضا

«حمدان بن محمد للتصوير» تنشر الصور الفائزة بـ«أبواب»