الإمارات

الاتحاد

60 أرشيفياً يشاركون في دورة «إدارة الوثائق» بأبوظبي


أبوظبي (وام) - اختتم المركز الوطني للوثائق والبحوث أمس الأول دورة تدريبية ليوم واحد في “مبادئ إدارة الوثائق” حضرها 60 أرشيفيا يمثلون الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.
وأكد الدكتور عبدالله الريس مدير عام المركز في كلمة افتتح بها الدورة أهمية البعد الاستراتيجي للدورة التي تسهم في تأهيل القائمين على تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية للوصول إلى سياسات الدولة في حفظ الأرشيف وتنظيمه، مشيراً إلى التطور الذي شهدته أرشيفات الدولة بعد أن أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بشأن المركز الوطني للوثائق والبحوث، كما نوه بأهمية دور المؤسسات الأكاديمية في إنشاء الدراسات التخصصية في مجال الأرشيف لإضفاء الطابع العلمي عليه.
وبدأت الدورة بمحاضرة عن واقع الأرشيف في الدولة وآفاقه تم خلالها تأكيد أهمية تنظيم الأرشيف وحمايته من المؤثرات البيئية ومن خطر الخطأ والإهمال وضرورة تأهيل القائمين على إدارة الأرشيف نظريا وميدانيا. كما استعرضت المحاضرة نماذج للأرشيفات المهملة والمبعثرة والتغيرات والتطورات التي شهدتها تلك الأرشيفات بعد أن حظيت بالاهتمام في ظل تطبيقات مواد القانون الاتحادي الخاص بتنظيم الأرشيفات وحفظ الوثائق ومتابعة المركز الوطني للوثائق والبحوث لذلك.

اقرأ أيضا