الاتحاد

دنيا

«آكاش» يجمع بين الحاسب اللوحي والهاتف الذكي

جهاز «آكاش» في نسخته الثانية (من المصدر)

جهاز «آكاش» في نسخته الثانية (من المصدر)

كشفت شركة «داتا ويند» البريطانية المسؤولة عن إنتاج الحواسيب اللوحية «آكاش»، عن مواصفات النسخة الثالثة من الجهاز، والتي من المقرر أن تُطرح منتصف العام الجاري. وأنجزت الشركة بالفعل النسخة التجارية التي تحمل «+UbiSlate 7C».
ويتضمن «آكاش 3» تغييراً مهماً يضمه إلى الهواتف اللوحية Phablets، بحيث يعمل كحاسب لوحي وهاتف ذكي في الوقت نفسه.
ويتيح إمكانية إضافة بطاقة SIM بما يُمكِّن من الاتصال بشبكات الهواتف المحمولة، وإجراء المكالمات والاتصال بالإنترنت. وشحنت «داتا ويند» أعداداً محدودة من «آكاش 3»، مع مائة ألف وحدة من الحاسب اللوحي «آكاش 2» إلى المعهد الهندي للتكنولوجيا في مومباي.
وتخطط الحكومة الهندية لبيع «أكاش 2» للأغراض التعليمية والتنموية بسعر 20 دولاراً، بينما تُباع النسخة التجارية من الحاسب باسم UbiSlate 7Ci بسعر نحو 70 دولارا.
وتميز أكاش 2، الذي أطلق في نوفمبر 2012، بشاشة لمسية قياس 7 بوصة، ومعالج أحادي النواة بتردد 1 جيجا هيرتز من نوع Cortex A8، و512 ميجا بايت للذاكرة العشوائية RAM، وذاكرة داخلية بسعة 4 جيجا بايت يمكن زيادتها إلى 32 جيجا بايت، بالإضافة إلى الاتصال اللاسلكي “واي فاي”، وكاميرا أمامية.
ويحمل «آكاش 3» نفس المواصفات مع إضافة تقنيتيّ الاتصال بالإنترنت «جي بي آر إس»، و»إيدج»، ويعمل بنظام أندرويد 4.0.3 «آيس كريم ساندويتش». وطرحت «داتا ويند» النسخة التجارية مقابل نحو 90 دولارا.
وأطلقت شركة «داتا ويند»، التي يقع مقرها الرئيسي في لندن، النسخة الأولى من الحاسب اللوحي أكاش في أكتوبر 2011، ويُعد أرخص الحواسيب اللوحية في العالم.
ويحظى برعاية الحكومة الهندية ضمن سعيها لتوزيع حواسيب لوحية رخيصة على نحو 220 مليون طالب خلال السنوات المقبلة، بهدف تحسين جودة التعليم، وربط الجامعات في نظام للتعليم الإلكتروني.

(موقع إيه أي تي)

اقرأ أيضا