الاتحاد

منوعات

زجاج يعزف أنغاماً يابانية

اكتسبت آلات موسيقية يابانية قديمة بريقاً جديداً بعد أن قررت إحدى الفرق صنع آلاتها من الزجاج بدلاً من الخشب التقليدي.
وتلعب الطبول وآلة الفلوت دوراً رئيسياً في الموسيقى التقليدية اليابانية وأبرزها آلة “تسوزومي” وهي طبلة تشبه الساعة الرملية. قدم فريق هاري جونين باياشي عدة ألحان بعد أن كشف عن خمس آلات موسيقية زجاجية في طوكيو. وأنشئ هذا الفريق لتشجيع استخدام الزجاج في صناعة الآلات اليابانية التقليدية.
وقالت كاهو توسيا عازفة الطبول الرئيسية في الفريق لوكالة رويترز إنه على الرغم من أنها ليست راضية تماماً عن آلتها الزجاجية فإنها تنبعث منها أصوات مذهلة. واستطردت “إذا سألتني ما إذا كان لهذه الطبلة إيقاع الطبلة التقليدية نفسه سأقول إنها لم تصل بعد إلى هذا المستوى ربما لأنها أول طبلة تصنع من الزجاج لكن من جهة أخرى يمكن لهذه الطبلة إن تصدر النغمات الحادة جداً”.
وأضافت أنه يقال إن الإطار الخشبي لآلة التسوزومي يزداد صلابة بمرور الزمن وفي بعض الأحيان يستغرق إصدار الطبلة لصوتها المميز قروناً. والآلات الموسيقية الزجاجية من بنات أفكار جازان واتانابي (48 عاما) عازف الفلوت الياباني التقليدي (شاكوهاتشي) الذي يقول إن الزجاج هو المادة المثالية الملائمة للموسيقى اليابانية.
وقال واتانابي “من سمات الآلات الموسيقية اليابانية صلابة المادة التي تصنع منها. هذه الصلابة والنعومة من السمات الأساسية لهذه الآلات الزجاجية”.

اقرأ أيضا

دبي تستضيف مهرجان «إنسومنيا» للألعاب الإلكترونية غدا