الاتحاد

عربي ودولي

شركة دنماركية: قراصنة يطلبون فدية خيالية

كوبنهاجن (د ب أ) - أعربت شركة ملاحة دنماركية أمس عن أسفها لأنها لم تتمكن من الإفراج عن طاقم من ستة أفراد كانوا على متن سفينة تابعة لها اختطفها قراصنة صوماليون قبل عام. وأكدت الشركة أن المفاوضات مع القراصنة “غير ذات جدوى” حتى الآن.
وقال كلاوس بيتش الرئيس التنفيذي للشركة: “لسوء الحظ، لم تحقق المفاوضات أي نتائج بسبب الفدية الخيالية التي يطلبها القراصنة, والتي لا تستطيع الشركة تدبيرها, لسوء الحظ أيضا”. تجدر الإشارة إلى أن الرهائن اثنان من الدنمارك وأربعة من الفلبين.
وتشير وسائل إعلام محلية إلى أن القراصنة يطلبون فدية ستة ملايين دولار مقابل إطلاق سراح كل فرد. كانت السفينة “ليوبارد” تعرضت لهجوم قرب سواحل عمان وعثر عليها بعد ذلك عسكريون أتراك ، ضمن الجهود الدولية لتمشيط الممرات البحرية القريبة من القرن الأفريقي، ولكن خالية من طاقمها.

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة