الإمارات

الاتحاد

«تحقيق أمنية» تدعو إلى تخفيف معاناة الأطفال المرضى

مشاركات في احتفال اليوم العالمي للأمنيات (وام)

مشاركات في احتفال اليوم العالمي للأمنيات (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان رئيسة فرع مؤسسة “تحقيق أمنية” في الدولة، حرص المؤسسة على تحقيق رسالتها ورؤيتها وصولاً لتخفيف معاناة الأطفال المرضى وتحويلها إلى آمال في العيش السعيد.
وقالت في كلمتها خلال افتتاح فعاليات الاحتفال بـ”اليوم العالمي لتحقيق الأمنيات” الذي يصادف 29 أبريل من كل عام، إن العطاء والتكافل من شيم المجتمع الإماراتي وقيمه وثقافته، مشيرة إلى أن التبرع ولو بمبلغ قليل جداً من المال يبدأ من درهم واحد يساعد المؤسسة على تحقيق أمنية كبيرة لطفل أو طفلة تكافح المرض العضال وتخفف المعاناة التي يكابدها أهله.
وأوضحت الشيخة شيخة خلال الاحتفال الذي نظمته طالبات نادي “لبيه” في الصالة المركزية “البروميناد” للطالبات في المقر الجديد لجامعة زايد في مدينة خليفة في أبوظبي، أن مؤسسة “تحقيق أمنية” في دولة الإمارات التي تأسست عام 2003 استطاعت بالتعاون بين أعضائها وعدد كبير من المتطوعين والمتبرعين في الإمارات السبع تحقيق حوالي 500 أمنية لأطفال استوفوا الشروط من جميع فئات المجتمع.
وأضافت، أن إقامة فعاليات لدعم هذه الأمنيات جزء مهم للحياة وإضافة للإنسانية وتحسين مستوى الحياة للأطفال وعوائلهم والمجتمع أجمع، وصولاً لمستقبل مستدام.
وشملت فعاليات الاحتفال معرضاً أقامت الطالبات فيه منصات لبيع منتجات متنوعة مثل الأطعمة والملابس والإكسسوارات يخصص ريعه للجهات الخيرية، وأثنت الشيخة شيخة على جهود الطالبات المشاركات في المعرض، ونجاحهن في هذا المجال، وسجلت كلمة قالت فيها “سنحقق أمنيات كل المرضى بإذن الله”، وقامت يرافقها طالبات نادي “لبيه” التطوعي بجولة تفقدت خلالها حرم الجامعة.
من جهة أخرى، نظمت مؤسسة “تحقيق أمنية” عدداً من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي لتحقيق الأمنيات حيث أقامت في مارينا مول منصة تضم صوراً للأطفال الذين حققت أمنياتهم، إضافة إلى تقديم كتيبات للتعريف بالمؤسسة وأهدافها.
يذكر أن حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان تحدثت عن تجربة “تحقيق أمنية” التي أسستها وإنجازاتها وتطلعاتها أمام مؤتمر “الأدوار القيادية للمرأة في العالم” في دورته الرابعة التي نظمتها جامعة زايد في المركز الدولي للمؤتمرات في حرمها الجديد خلال الفترة من 13 إلى 15 من شهر مارس الماضي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد ينعى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك