الاتحاد

أخيرة

صيدلاني يقتل زوجته وابنته

لقي شخصان حتفهما وأصيب ثالث بجروح بالغة، عندما أطلق صيدلاني من جنوب إيطاليا النار على أفراد عائلته قبل أن ينتحر، على ما كشفت وسائل الإعلام السبت.

وقد قام ميكيلي بيكولو وهو صيدلاني في الخامسة والخمسين من العمر من منطقة سانيكاندرو دي باري أولا بإطلاق رصاصة في رأس زوجته ماريا كيمانتي (55 عاما) التي توفيت على الفور، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "لا ريبوبليكا".

ثم أطلق النار على ابنه كلاوديو (24 عاما) الذي نقل إلى المستشفى في وضع حرج، قبل أن يقتل ابنته ليتيتسيا (19 عاما) التي كان من المفترض الاحتفال بعيد ميلادها مساء السبت.

وقد رمى الرجل بنفسه في حوض السباحة المتواجد خارج المنزل بعد تناوله العقاقير.

ورجال الشرطة هم شبه أكيدين من أن هذه القضية هي عملية قتل وانتحار مزدوجة، لكن ينبغي عليهم ان يعثروا على السلاح الذي نفذت به هذه العملية ليتأكدوا من فرضيتهم بالكامل. لكن اختفى أثر هذا السلاح بحسب وسائل الإعلام.

وكانت هذه العائلة معروفة في المنطقة، كما ان الزوجة ماريا كيمانتي كانت سيدة اعمال ونائبة رئيس البلدية هناك.

اقرأ أيضا