الاتحاد

الإمارات

رؤية القيادة تجلت في مشاركة الإمارات بالتحالف العربي

الصيادي متحدثاً بحضور محمد المحمود (تصوير: محمد البلوشي)

الصيادي متحدثاً بحضور محمد المحمود (تصوير: محمد البلوشي)

محسن البوشي (العين)

أكد عبد اللطيف الصيادي الباحث في الأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة، أن مشاركة الدولة ضمن قوات التحالف العربي التي تقودها المملكة العربية السعودية لإعادة الأمل في اليمن تمثل ضرورة بالغة للمساهمة في قطع دابر جماعة الحوثي قبل أن يتعاظم خطرها ليهدد أمن ومصالح الإمارات ودول المنطقة.
وأضاف: أن مشاركة الدولة في التحالف جسد ما تتحلى به القيادة السياسية العليا في الدولة من رؤية وحنكة سياسية ووعيها وإدراكها للدواعي الأمنية الاستراتيجية لهذه المشاركة لمواجهة تعاظم نفوذ جماعة الحوثي في اليمن ووقف تمددها باعتباره امتدادا لأطماع إيران والتمدد الفارسي في المنطقة العربية.
جاء ذلك خلال ندوة حول «الدور الرائد لدولة الإمارات في عملية إعادة الأمل في اليمن» استضافها مجلس محمد أحمد المحمود البلوشي في العين أمس الأول بالتعاون مع ديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي ووزارة شؤون الرئاسة.
واستعرض مصوغات ومبررات تدخل الإمارات التي جاءت تلبية لطلب الحكومة الشرعية في اليمن والمعترف بها دوليا وفي ضوء ما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم 2216 تحت الفصل السابع والذي أقر بأن جماعة الحوثي جماعة انقلابية متمردة.
ورحب محمد المحمود البلوشي في بداية الندوة بالحضور، وتقدم بوافر الشكر والامتنان لديوان صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على هذه الندوة.وتحدث الباحث عبد اللطيف الصيادي في البداية عن الحوثيين باعتبارهم سبب الأزمة في اليمن ومحورها، مستعرضا تاريخ هذه الجماعة المتمردة والجرائم التي ارتكبتها بحق اليمن والشعب اليمني.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي