الاتحاد

عربي ودولي

«القاعدة» يحذر الغرب من مهاجمة معاقله في مالي

نواكشوط (د ب ا) - وجه ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الساحل الإفريقي تحذيرا شديدا للحكومات الغربية من القيام بـ”عمل عسكري وشيك” ضد معاقل التنظيم في شمال مالي لتحرير الرهائن الغربيين لدى التنظيم.
وقال بيان للتنظيم نشرته وكالة نواكشوط للأنباء الموريتانية المستقلة: “.. فقد بلغنا مؤخرا من مصادرنا الموثوقة أن ثمة تحركات عديدة للحلف الغربي، وعلى رأسه فرنسا ولأعوانهم وأذنابهم بمنطقة الساحل وعلى رأسهم النظام الجزائري والموريتاني، “تؤشر بوضوح على استعدادهم الوشيك لتنفيذ عملية عسكرية تستهدف عناصرنا في محاولة لاستنقاذ الأسرى الغربيين المحتجزين لدى التنظيم”.
وأوضح التنظيم أنه “يبدو جليا أن فرنسا وعملاءها لم يفقهوا دروس الماضي وليس لديهم النية لتفادي تكرار الحماقات السابقة التي جعلتهم يتسببون في قتل الأسرى الفرنسيين في النيجر ومالي..” .وهدد التنظيم أن “موافقة هذه الحكومات على العملية العسكرية الوشيكة ضد عناصر القاعدة بشمال مالي ستعتبر توقيعا منهم على إعدام رعاياهم وتنصلا من واجبهم المتمثل في الحفاظ على حياة مواطنيهم”.
وأكد أنه لا يرغب “في هذه النهاية المأساوية وحريصون على إيجاد تسوية سلمية وعادلة لقضية الأسرى الأوروبيين ، وعليه فإننا نوجه نداء عاجلا لأهالي هؤلاء المختطفين”. يذكر أن القاعدة في شمال مالي تحتجز 15 رهينة غربية.

اقرأ أيضا

أبو الغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بتقديم كلّ الدعم للسودان