الاتحاد

الرياضي

«تشرين السورية»: لسنا الأضعف ولن نكون جسراً

أشار الكاتب محمد داوود في مقال بصحيفة تشرين السورية إلى أن منتخب بلاده قلب الموازين، ويمكنه بمزيد من الواقعية أن يستمر في تحقيق المفاجآت،
خاصة انه يلتقي مع المنتخب الياباني القوي اليوم، وأردف الكاتب: “لسنا الحلقة الأضعف ولن نكون جسراً تعبر من خلاله باقي فرق مجموعتنا
في نهائيات كأس آسيا، تلك صرخة مدوية أطلقها نسور سورية، انعكس صداها في جميع أرجاء القارة الصفراء بإرادة وتحد وتصميم، أبطل نجوم منتخبنا نبوءة العرافين وكذب المنجمون ولو صدقوا، وأعلنوا
وجودهم وبقوة في مباراتهم الافتتاحية ضد منتخب لم نفز عليه منذ 1976 حيث بدأ محللو الفضائيات إعادة النظر في تقييمهم السابق لمنتخبنا والتحدث بمهنية أكبر بعيداً عن العجرفة والتي كانت هاجساً يسكن عقول تجار التحليلات في الفضائيات العربية”.
وأضاف الكاتب: “وحتى نكون
منطقيين فإن منتخب اليابان
الذي سنواجهه اليوم ليس بالفريق السهل وعلينا التسلح بالإرادة
والتصميم والتحدي ودخول المباراة
بقوة واحترام الخصم حتى نتابع
مشوارنا بنجاح في هذه البطولة
التي نأمل أن تكون فاتحة خير لكرتنا وصولاً للهدف الأعلى الذي حلمنا به
منذ عقود وهو المشاركة بنهائيات
كأس العالم وهو أمر بإذنالله ليس ببعيد وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم”.

اقرأ أيضا

الوحدة يستعد للآسيوية في هولندا