الرياضي

الاتحاد

تجربتي في «ديربي مانشستر» ستظل بكل تفاصيلها ذكرى لا تُنسى

علي وليد السعيدي خلال حضوره الديربي (من المصدر)

علي وليد السعيدي خلال حضوره الديربي (من المصدر)

مانشستر (الاتحاد) - أكّد الإماراتي علي وليد السعيدي، الفائز بمسابقة نظمتها “الاتحاد للطيران” و”هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” والتي جعلته تميمة فريق مانشستر سيتي في مباراة الموسم ضد مانشستر يونايتد الاثنين الماضي في ستاد الاتحاد، أن تجربته في هذا الدربي التاريخي ستظل ذكرى لا تُنسى، وخاصة أن مانشستر سيتي اقتنص فوزاً تاريخياً وضعه على قمة الدوري الإنجليزي.
وقال السعيدي، الذي عاد إلى أبوظبي أمس الأول عقب رحلة لمدة ليلتيّن إلى مدينة مانشستر: اليوم كان رائعاً ومثيراً، قابلت سيرجيو أجويرو وجميع النجوم واستعدنا صدارة الترتيب مجدداً، إنها النتيجة التي تمنيتها للمباراة”، وحصل علي، بصفته تميمة مباراة الدربي، على طاقم موقع لزي نادي مانشستر سيتي، وقام بجولة وراء الكواليس قبل بدء المباراة حيث التقى تميمتي الفريق مونشستر ومونبيم، ورافق اللاعبين باتجاه أرض ملعب المباراة بصحبة الكابتن فينسنت كومباني.
بدوره، قال وليد السعيدي والد علي: “نشعر كلانا بالسعادة ونشكر منظمي المسابقة التي أهلتنا لحضور هذا الحدث الكبير، المباراة كانت حاسمة، وستبقى ذكرى غالية ومناسبة خاصة لنا”.
وفي فترة الاستراحة بين شوطي المباراة ووسط احتفالات غالبية الجمهور، الذي وصل عدده إلى 47.200 مشجع في ستاد الاتحاد، بتقدم مانشستر سيتي بهدف أحرزه قائد الفريق كومباني من ضربة رأسية قوية.
كما حظيّ روب دولسون، الذي يحمل تذكرة موسمية لحضور مباريات فريق مانشستر سيتي العريق، على سبب إضافي للاحتفال، حيث فاز في سحب على أرقام مقاعد الاستاد بجائزة عبارة عن رحلة فاخرة لحضور “سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا - 1 في أبوظبي” خلال شهر نوفمبر المقبل.
وقال روب، وهو من هواة رياضة السيارات: “الأمر لا يُصدق، غمرتني سعادة كبيرة عقب تسجيل كومباني هدفه، لم أزر أبوظبي من قبل، وأترقب لحظة الوصول إليها. سباق الجائزة الكبرى حدث رائع بحد ذاته، والحفلات الموسيقية المصاحبة له عالمية واستثنائية”.
من جهة أخرى، استقطبت خيمة أبوظبي التراثية في منطقة الجمهور “سيتي سكوير”، والتي ركزت على الترويج لـ”سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي”، عدداً كبيراً من الزوار قبل انطلاق المباراة، ومن بينهم الإماراتي يحيى علي، ضمن مجموعة من 15 إماراتياً، حرصوا جميعاً على مشاهدة المباراة في “استاد الاتحاد” وزيارة خيمة أبوظبي.
وأعربت مجموعة مشجعي مانشستر سيتي الإماراتية عن شكرها لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مالك نادي مانشستر سيتي، وقال علي: “نحن هنا لمشاهدة المباراة وتشجيع نادي مانشستر سيتي، الذي أصبح بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان المرشح الأول للفوز بالدوري الإنجليزي هذا العام، وأظن أن جمهور السيتي في الإمارات يتعدى حاجز المليون حالياً”.
وتحولت “سيتي سكوير” إلى ساحة للعديد من الأنشطة والفعاليات التي تعكس تراث أبوظبي العريق منها الصقارة والخط العربي والنقش بالحناء، واستحوذت هذه البرامج الترويجية على اهتمام الجمهور، وخطفت أنظار وسائل الإعلام المحلية والعالمية، حيث تلقى 1.500 زائر كتيبات ومطبوعات توفر معلومات شاملة عن العروض والباقات المتكاملة لزيارة أبوظبي خلال منافسات سباق الجائزة الكبرى، علاوة على ذلك، أضاءت لوحات إعلانية عن سباق الفورمولا - 1 جوانب ستاد الاتحاد طيلة فترة المباراة، ووضعتها أمام أنظار الجمهور إلى جانب ما يزيد على 600 مليون مشاهد عبر التلفزيون حول العالم.
وقال بيتر بومجارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران: “حققت مسابقة “الاتحاد للطيران” بمناسبة مباراة قطبي مدينة مانشستر نجاحاً لافتاً، ونالت مردوداً إيجابياً من الجمهور. كما استقطبت مسابقة تميمة السيتي في مباراة الدربي إقبالاً واسعاً، ومنحت الفائز، علي وليد السعيدي، ذكريات لا تقدر بثمن خلال مرافقته نجوم مانشستر سيتي إلى الملعب في هذه المباراة الحاسمة”.
وأضاف: “تفخر الاتحاد للطيران بمكانتها كراع رئيسي لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم و”سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا - 1 في أبوظبي”، حيث نحرص من خلال هذه الرعاية على تزويد جمهور الرياضة من مختلف أنحاء العالم بفرصة حضور أبرز الأحداث الرياضية، وتنظيم مسابقات فريدة تتيح أمامهم المجال لمشاهدة أهم مباريات موسم كرة القدم والحصول على تذاكر لسباق الفورمولا1 في العاصمة الإماراتية خلال شهر نوفمبر المقبل”.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي